نظرة عامة على تحسين محركات البحث للجوّال

دعنا نتأكد من أنّ موقعك يظهر في نتائج البحث. يمكنك هنا معرفة كيفية تهيئة موقعك للعديد من الأجهزة ومساعدة محركات البحث في فهم موقعك.

اختيار تهيئة الجوّال

طرق تطبيق موقع ويب الجوّال

هناك ثلاث تقنيات رئيسية لتطبيق موقع ويب بإمكانه التعامل مع شاشات العرض بجميع الأنواع والأحجام. إليكم مخطط مقارنة الطرق الثلاث:

التهيئة لم يظل عنوان URL نفسه؟ هل يظل HTML نفسه؟
تصميم الويب السريع الاستجابة نعم نعم
العرض الديناميكي نعم لا
عناوين URL المنفصلة لا لا
  1. تصميم الويب السريع الاستجابة : لتوفير شفرة HTML نفسها على عنوان URL نفسه بغض النظر عن جهاز المستخدِمين (جهاز سطح مكتب أو جهاز لوحي أو جوال أو متصفح غير مرئي)، ولكن مع إمكانية عرض الشاشة بطرق مختلفة (مثل "الاستجابة") استنادًا إلى حجم الشاشة. يُعد التصميم السريع الاستجابة نمط التصميم الذي توصي به Google.

  2. العرض الديناميكي: يتم استخدام عنوان URL نفسه بغض النظر عن الجهاز، ولكن مع إنشاء إصدار مختلف من HTML لأنواع الأجهزة المختلفة استنادًا إلى ما يعرفه الخادم عن مُتصفّح المُستخدِم.

  3. عناوين URL المنفصلة: يتم عرض رمز مختلف لكل جهاز وعلى عناوين URL منفصلة. تحاول هذه التهيئة رصد جهاز المستخدِمين، ثم إعادة توجيهه إلى الصفحة المناسبة باستخدام عمليات إعادة توجيه HTTP مع رأس Vary HTTP.

لا تفضِّل Google أي تنسيقات خاصة لعنوان URL ما دامت الصفحات وجميع مواد العرض على هذه الصفحات تسمح بوصول جميع وكلاء مستخدِم Googlebot إليها.

للحصول على مزيد من المعلومات حول تحديد تهيئة موقع جوّال (والوقوف على إيجابيات وسلبيات كل خيار)، يُرجى الاطلاع على "إنشاء مواقع ويب للمستهلكين ذوي الشاشات المتعددة".

النقاط الرئيسية للانتقال إلى إصدارات الجوّال

كما سنناقش ذلك لاحقًا، هناك تهيئات مختلفة يمكنك اختيارها لجعل موقعك متوافقًا مع الجوال. ومع ذلك، هناك نقاط رئيسية يجب ملاحظتها بغض النظر عن التهيئة التي تختارها للإعداد.

  1. إرسال إشارة إلى Google عند تنسيق صفحة لتناسب الجوّال (أو كانت هناك صفحة مناظرة تمّ تنسيقها لتناسب الجوّال). ويساعد هذا الأمر Google في عرض المحتوى الذي تقدمه للباحثين على أجهزة الجوّال بدقة في نتائج البحث.
  2. إمكانية الزحف إلى الموارد على الدوام. لا تستخدم ملف robots.txt لحظر دخول محركات البحث إلى الملفات المهمة على موقعك، والتي تساعد في عرض الصفحة (بما في ذلك الإعلانات). وإذا لم يتمكن Googlebot من الدخول إلى موارد الصفحة، مثل CSS أو جافا سكريبت أو الصور، قد يتعذّر علينا اكتشاف أنها مصممة للعرض والعمل جيدًا على متصفّح الجوّال. وبعبارة أخرى، قد يتعذّر علينا رصد توافق الصفحة مع الأجهزة الجوّالة، وبالتالي لا يتمّ عرضها بشكل صحيح لمَنْ يجرون البحث على الأجهزة الجوّالة.
  3. تجنّب ارتكاب الأخطاء الشائعة التي تؤدي إلى إحباط الزائرين من الأجهزة الجوّالة، مثل توفير فيديوهات غير قابلة للتشغيل (مثل فيديو Flash باعتباره محتوى الصفحة المميّز). وقد ينخفض ترتيب صفحات الأجهزة الجوّالة التي تقدّم تجربة منخفضة الجودة لمَنْ يجرون البحث أو قد يتمّ عرضها مصحوبة بتحذير في نتائج البحث على الأجهزة الجوّالة. ويتوفّر مزيد من المعلومات في قسم "الأخطاء الشائعة".

فهم الفرق بين الأجهزة

الجوّال: في هذا المستند، يشير "الجوّال" أو "أجهزة الجوّال" إلى الهواتف الذكية، مثل الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Android أو أجهزة iPhone أو Windows Phone. تتشابه متصفحات الجوّال مع متصفحات سطح المكتب في إمكانية عرض مجموعة كبيرة من مواصفات HTML5، على الرغم من صغر حجم الشاشة، وفي جميع الحالات تقريبًا يكون الاتجاه الافتراضي رأسيًا.

الأجهزة اللوحية: ننظر إلى الأجهزة اللوحية باعتبارها أجهزة في فئتها الخاصة، لذا عند الحديث عن أجهزة الجوّال، فإننا لا ندرج الأجهزة اللوحية في التعريف عمومًا. وتحتوي الأجهزة اللوحية على شاشات أكبر، مما يعني أنه ما لم يتم توفير محتوى مُحسن للأجهزة اللوحية، يمكنك افتراض أن المستخدمين يتوقعون مشاهدة موقعك كما سيبدو على متصفح سطح المكتب بدلاً من متصفح الهاتف الذكي.

هواتف الوسائط المتعددة: تشتمل هذه الهواتف على متصفحات لديها القدرة على عرض الصفحات المشفرة للوفاء بمعايير XHTML، علاوة على التوافق مع ترميز HTML5، وجافا سكريبت/ECMAscript، ولكن قد لا تتوافق مع بعض واجهات برمجة تطبيقات الإضافات في معيار HTML5. ويصف هذا بشكل عام المتصفح في معظم الهواتف المجهزة بتقنية شبكات الجيل الثالث غير الهواتف الذكية.

الهواتف العادية: تفتقر المتصفحات في هذه الهواتف إلى إمكانات عرض صفحات الويب العادية لجهاز سطح المكتب التي تمّ تشفيرها باستخدام HTML قياسي. ويشمل هذا الأمر المتصفحات التي لا تعرض سوى cHTML (iMode) وWML وXHTML-MP وما إلى ذلك.

إرسال تعليقات حول...