اختيار إعداد الأجهزة الجوّالة

يحين الآن وقت التأكّد من أنّ موقعك يظهر في نتائج البحث. ويمكنك هنا معرفة طريقة ضبط موقعك الإلكتروني ليناسب العديد من الأجهزة، بالإضافة إلى مساعدة محرّكات البحث في فهم محتواه.

ثلاث طرق لإنشاء موقع إلكتروني متوافق مع الأجهزة الجوّالة

هناك ثلاث تقنيات رئيسية لإنشاء موقع إلكتروني بإمكانه التعامل مع شاشات العرض على اختلاف أنواعها ومقاساتها. وإليكم رسم بياني يقارن بين هذه الطرق الثلاث:

طريقة الضبط هل يظل عنوان URL نفسه؟ هل تظل لغة HTML نفسها؟
تصميم الويب السريع الاستجابة نعم نعم
العرض الديناميكي نعم لا
عناوين URL المنفصلة لا لا
  1. تصميم الويب السريع الاستجابة: يوفّر هذا التنسيق رمز HTML نفسه على عنوان URL الواحد بغض النظر عن جهاز المستخدمين (مثل جهاز كمبيوتر سطح المكتب أو الجهاز اللوحي أو الأجهزة الجوّالة أو المتصفّح غير المرئي)، ولكن يعرض الصفحة بطرق مختلفة استنادًا إلى مقاس الشاشة. تنصح Google باستخدام تصميم الويب السريع الاستجابة لأنه يتميز بكَونه أسهل أنماط التصميم التي يتم تنفيذها وصيانتها.

  2. العرض الديناميكي: يستخدم هذا التنسيق عنوان URL نفسه بغض النظر عن الجهاز، ولكن ينشئ إصدار HTML مختلفًا لأنواع الأجهزة المختلفة استنادًا إلى ما يعرفه الخادم عن متصفِّح المستخدم.

  3. عناوين URL المنفصلة: يوفّر هذا التنسيق رمزًا مختلفًا لكل جهاز وعلى عناوين URL منفصلة، حيث يحاول اكتشاف جهاز المستخدمين، ثم إعادة توجيههم إلى الصفحة المناسبة باستخدام عمليات إعادة توجيه HTTP مع رأس Vary HTTP.

لا يفضّل محرك البحث Google أي تنسيق URL دون آخر، طالما يستطيع جميع وكلاء مستخدم Googlebot الوصول إلى الصفحات وجميع مواد العرض.

للحصول على مزيد من المعلومات حول اختيار تصميم الموقع الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة (والوقوف على إيجابيات كل خيار وسلبياته)، اطّلع على إنشاء مواقع إلكترونية للمستهلكين الذين يستخدمون أجهزة بشاشات متعددة.

النقاط الرئيسية للانتقال إلى إصدارات الجوّال

وفقًا لما يرد أدناه، هناك طرق مختلفة لضبط الموقع وجعله متوافقًا مع الجوّال. ومع ذلك، هناك نقاط رئيسية يجب ملاحظتها بغض النظر عن طريقة الضبط التي تختارها.

  1. إرسال إشارة إلى Google عند تنسيق صفحة لتناسب الجوّال (أو إذا توفّرت صفحة مناظرة تمّ تنسيقها لتناسب الجوّال): ويساعد هذا الأمر محرّك البحث Google في عرض المحتوى الذي تقدّمه للباحثين على الأجهزة الجوّالة بدقة في نتائج البحث.
  2. إمكانية الزحف إلى الموارد على الدوام: لا تستخدِم ملف robots.txt لحظر دخول محرّكات البحث إلى الملفات المهمّة على موقعك الإلكتروني والتي تساعد في عرض الصفحة (بما في ذلك الإعلانات). وإذا لم يتمكّن Googlebot من الدخول إلى موارد الصفحة، مثل CSS أو JavaScript أو الصور، قد يتعذّر علينا اكتشاف أنّها مصمَّمة للعرض والعمل جيدًا على متصفّح الجوّال. وبعبارة أخرى، قد يتعذّر علينا اكتشاف أنّ الصفحة "متوافقة مع الجوّال"، وبالتالي لا يتم عرضها بشكل صحيح للباحثين على الأجهزة الجوّالة.
  3. تجنّب الأخطاء الشائعة التي تؤدي إلى إحباط الزائرين على أجهزة الجوّال، مثل تقديم فيديوهات لا تعمل (مثل عرض فيديو Flash كمحتوى الصفحة المميز). وقد ينخفض ترتيب صفحات الجوّال التي تقدّم تجربة سيئة للباحث أو يتم عرضها مصحوبة بتحذير في نتائج البحث على الجوّال. ويتوفّر مزيد من المعلومات في قسم "الأخطاء الشائعة".

فهم الفرق بين الأجهزة

الجوّال: في هذا المستند، يشير "الجوّال" أو "أجهزة الجوّال" إلى الهواتف الذكية، مثل الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Android أو أجهزة iPhone أو Windows Phone. وتتشابه متصفِّحات الجوّال مع المتصفِّحات المتوافقة مع كمبيوتر سطح المكتب في إمكانية عرض مجموعة كبيرة من مواصفات HTML5، على الرغم من صغر مقاس الشاشة، وفي جميع الحالات تقريبًا يكون الاتجاه التلقائي رأسيًا.

الأجهزة اللوحية: تندرج الأجهزة اللوحية في فئة مستقلة. وعندما نتحدّث عن الأجهزة الجوّالة، لا نشير عمومًا إلى الأجهزة اللوحية. وتحتوي الأجهزة اللوحية على شاشات أكبر، أي أنّ المستخدمين يتوقعون أن تكون طريقة عرض موقعك مشابهة لطريقة العرض على متصفِّح كمبيوتر سطح المكتب وليس على متصفِّح الهاتف الذكي، لذا يجب توفير محتوى محسَّن للأجهزة اللوحية.

هواتف الوسائط المتعددة: تشتمل هذه الهواتف على متصفِّحات لديها القدرة على عرض صفحات مرمّزة تفي بمعايير XHTML وتتوافق مع ترميز HTML5 وJavaScript/ECMAscript، ولكن قد لا تتوافق مع بعض واجهات برمجة تطبيقات الإضافات في معيار HTML5. وتتوفّر هذه المتصفِّحات عمومًا في معظم الهواتف المجهَّزة بشبكة الجيل الثالث والتي لا تندرج في خانة الهواتف الذكية.

الهواتف العادية: على هذا النوع من الهواتف، يتعذر على المتصفّحات عرض صفحات الويب العادية المتوافقة مع كمبيوتر سطح المكتب والتي تم ترميزها باستخدام رمز HTML قياسي، من بينها المتصفِّحات التي لا تعرض سوى cHTML (iMode)‎ وWML وXHTML-MP.