تنظيم صفحاتك في مجموعات يمكنك حفظ المحتوى وتصنيفه حسب إعداداتك المفضّلة.

إنشاء عنوان URL ببنية بسيطة

يجب أن تكون بنية عنوان URL للموقع بسيطة بقدر الإمكان. لذلك، ننصحك بتنظيم المحتوى الخاص بك من خلال إنشاء عناوين URL بطريقة مفهومة قدر الإمكان للمستخدمين.

استخدِم كلمات يمكن قراءتها بدلاً من أرقام التعريف الطويلة في عناوين URL، إذا أمكن.

إجراء يُنصح به: استخدام كلمات بسيطة ووصفية في عنوان URL:

https://en.wikipedia.org/wiki/Aviation

إجراء يُنصح به: استخدام كلمات مترجمة في عنوان URL، إذا كان ذلك ممكنًا:

https://www.example.com/lebensmittel/pfefferminz

إجراء يُنصح به: استخدام ترميز UTF-8 عند الحاجة. في ما يلي مثال يستخدم ترميز UTF-8 للأحرف العربية في عنوان URL:

https://www.example.com/%D9%86%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%B9/%D8%A8%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9

في ما يلي مثال يستخدم ترميز UTF-8 للأحرف الصينية في عنوان URL:

example.com/%E6%9D%82%E8%B4%A7/%E8%96%84%E8%8D%B7

في ما يلي مثال يستخدم ترميز UTF-8 لأحرف الأوملاوت في عنوان URL:

https://www.example.com/gem%C3%BCse

في ما يلي مثال يستخدم ترميز UTF-8 للرموز التعبيرية في عنوان URL:

example.com/%F0%9F%A6%99%E2%9C%A8

إجراء لا يُنصح به: استخدام أحرف غير ASCII في عنوان URL:

https://www.example.com/نعناع
https://www.example.com/杂货/薄荷
https://www.example.com/gemüse
https://www.example.com/🦙✨

إجراء لا يُنصَح به: استخدام أرقام تعريف طويلة لا يمكن قراءتها في عنوان URL:

https://www.example.com/index.php?id_sezione=360&sid=3a5ebc944f41daa6f849f730f1

إذا كان موقعك الإلكتروني متعدّد المناطق، ننصحك باستخدام بنية عنوان URL تساهم في تسهيل استهداف موقعك الإلكتروني لمناطق جغرافية مختلفة. للاطّلاع على مزيد من الأمثلة حول كيفية إنشاء بنية عناوين URL، يمكنك مراجعة استخدام عناوين URL لمناطق محلية معيّنة.

إجراء يُنصَح به: استخدام نطاق خاص بالبلد:

example.de

إجراء يُنصَح به: استخدام دليل فرعي خاص بالبلد مع نطاق مستوى أعلى عام (gTLD):

example.com/de/

ننصحك باستخدام الشُرط للفصل بين الكلمات في عناوين URL، لأنها تساعد المستخدمين ومحركات البحث في التعرّف على المفاهيم الواردة في عنوان URL بسهولة أكبر. وننصحك باستخدام الشُرط (-) بدلًا من الشُرط السفلية (_) في عناوين URL الخاصة بموقعك الإلكتروني.

إجراء يُنصَح به: استخدام الشُرط (-):

https://www.example.com/summer-clothing/filter?color-profile=dark-grey

إجراء لا يُنصَح به: استخدام الشُرط السفلية (_):

https://www.example.com/summer_clothing/filter?color_profile=dark_grey

إجراء لا يُنصَح به: ضَمّ الكلمات الرئيسية في عنوان URL معًا:

https://www.example.com/greendress

إنّ عناوين URL الشديدة التعقيد، لا سيما تلك التي تحتوي على معلَمات متعدّدة، قد تتسبّب بمشاكل لبرامج الزحف من خلال إنشاء أعداد كبيرة من عناوين URL غير الضرورية التي تشير إلى المحتوى المتطابق أو المتشابه على موقعك الإلكتروني. ونتيجة لذلك، قد يستهلك Googlebot قدرًا كبيرًا من معدل نقل البيانات بدون ضرورة لذلك، أو قد يتعذّر عليه فهرسة كل المحتوى المعروض على موقعك الإلكتروني.

الأسباب الشائعة لهذه المشكلة

يمكن أن تؤدي بعض المشاكل إلى ظهور عدد كبير من عناوين URL غير الضرورية. وتشمل هذه المشاكل ما يلي:

  • الفلترة الإضافية لمجموعة من العناصر: تقدّم عدة مواقع إلكترونية طرق عرض مختلفة لمجموعة العناصر أو نتائج البحث نفسها، ما يسمح غالبًا للمستخدم بفلترة هذه المجموعة باستخدام معايير محدّدة (على سبيل المثال: الفنادق المطلّة على الشاطئ). عندما يكون جمع الفلاتر ممكنًا بطريقة الإضافة (على سبيل المثال: الفنادق المطلّة على الشاطئ والتي تضمّ مركزًا للياقة البدنية)، سيصبح عدد عناوين URL (ما يتم عرضه من بيانات) في المواقع الإلكترونية كبيرًا جدًا. ويُعدّ إنشاء عدد كبير من القوائم المختلفة قليلاً للفنادق أمرًا غير مفيد، لأنّ Googlebot يحتاج إلى رؤية عدد صغير فقط من القوائم التي يمكنه من خلالها الوصول إلى الصفحة الخاصة بكل فندق. على سبيل المثال:
    • فنادق بـ "أسعار مقبولة":
      https://www.example.com/hotel-search-results.jsp?Ne=292&N=461
    • فنادق بـ "أسعار مقبولة" مطلة على الشاطئ:
      https://www.example.com/hotel-search-results.jsp?Ne=292&N=461+4294967240
    • فنادق بـ "أسعار مقبولة" مطلة على الشاطئ ومزودة بمركز للياقة البدنية:
      https://www.example.com/hotel-search-results.jsp?Ne=292&N=461+4294967240+4294967270
  • الإنشاء الديناميكي للمستندات: قد يؤدي ذلك إلى حدوث تغييرات بسيطة بسبب العدّادات أو الطوابع الزمنية أو الإعلانات.
  • المعلَمات المسببة للمشاكل في عنوان URL: على سبيل المثال، تستطيع أرقام تعريف الجلسات إنشاء كمية ضخمة من المحتوى المكرّر وعدد أضخم من عناوين URL.
  • معلَمات الترتيب: تقدّم بعض مواقع التسوق الإلكترونية الكبيرة طرقًا متعدّدة لترتيب العناصر نفسها، ما يؤدي إلى إنشاء عدد أكبر من عناوين URL. على سبيل المثال:
    https://www.example.com/results?search_type=search_videos&search_query=tpb&search_sort=relevance&search_category=25
  • المعلَمات غير المناسبة في عنوان URL، مثل معلَمات الإحالة: مثلاً:
    https://www.example.com/search/noheaders?click=6EE2BF1AF6A3D705D5561B7C3564D9C2&clickPage=OPD+Product+Page&cat=79
    https://www.example.com/discuss/showthread.php?referrerid=249406&threadid=535913
    https://www.example.com/products/products.asp?N=200063&Ne=500955&ref=foo%2Cbar&Cn=Accessories.
  • المشاكل المتعلقة بالتقويم: قد يؤدي تقويم تم إنشاؤه ديناميكيًا إلى إنشاء روابط لتواريخ مستقبلية وسابقة بدون قيود على تواريخ البدء أو الانتهاء. مثلاً:
    https://www.example.com/calendar.php?d=13&m=8&y=2011
  • الروابط النسبية غير الصالحة: غالبًا ما تتسبّب الروابط النسبية غير الصالحة في إنشاء مساحات لامتناهية. وغالبًا ما تظهر هذه المشكلة بسبب عناصر المسارات المتكررة. مثلاً:
    https://www.example.com/index.shtml/discuss/category/school/061121/html/interview/category/health/070223/html/category/business/070302/html/category/community/070413/html/FAQ.htm

حلّ هذه المشكلة

لتجنُّب المشاكل المحتملة في بنية عنوان URL، نقترح ما يلي:

  • جرِّب استخدام ملف robots.txt لمنع دخول Googlebot إلى عناوين URL التي تتضمّن مشاكل. ويجب بشكل عام حظر عناوين URL الديناميكية، مثل عناوين URL التي تنشئ نتائج بحث أو عناوين URL التي قد تنشئ مساحات لامتناهية، مثل التقاويم. ويتيح لك استخدام تعبيرات عادية في ملف robots.txt إمكانية حظر أعداد كبيرة من عناوين URL بسهولة.
  • تجنَّب متى أمكن استخدام معرّفات الجلسات في عناوين URL، وجرِّب بدلاً منها استخدام ملفات تعريف الارتباط.
  • حاوِل متى أمكن اختصار عناوين URL من خلال إزالة المعلَمات غير الضرورية.
  • إذا كان موقعك الإلكتروني يحتوي على تقويم غير محدود، يمكنك إضافة السمة nofollow إلى الروابط الخاصة بصفحات التقويم المستقبلية التي يتم إنشاؤها ديناميكيًا.
  • تحقق من موقعك الإلكتروني لمعرفة ما إذا كان يتضمّن روابط نسبية غير صالحة.