عناوين URL المنفصلة

من خلال طريقة الضبط هذه، يكون لكل عنوان URL لسطح المكتب عنوان URL مكافئ يختلف عنه ويعرض محتوى مُحسنًا للجوّال.

إحدى طرق الإعداد الشائعة تتضمن صفحات على www.example.com تعرض لمستخدمي سطح المكتب صفحات مناظرة يتم عرضها على m.example.com لمستخدمي أجهزة الجوّال. ولا يفضِّل Google أي تنسيق خاص لعناوين URL ما دامت جميعها قابلة للوصول لجميع وكلاء مستخدمي Googlebot.

تعرض عناوين URL المنفصلة للجوّال شفرة مختلفة لأجهزة سطح المكتب وأجهزة الجوّال (وربما شفرة مختلفة للأجهزة اللوحية)، وعلى عناوين URL مختلفة.

TL;DR

  • أرسِل إشارة بالعلاقة بين عنوانيّ URL من خلال العلامة <link> باستخدام عنصريّ rel="canonical" وrel="alternate".

  • حدِّد سلاسل وكيل المستخدِم وأعِد توجيهها على نحو سليم.

التعليقات التوضيحية لعناوين URL لكل من أجهزة سطح المكتب والجوّال

للمساعدة في استيعاب خوارزميات عناوين URL المنفصلة للجوّال، نوصي باستخدام التعليقات التوضيحية التالية:

  1. على صفحة سطح المكتب، أضِف علامة رابط خاص rel=”alternate” توجِّه إلى عنوان URL المناظر للجوّال. ويساعد هذا Googlebot في اكتشاف الموقع الجغرافي لصفحات الجوّال على موقعك.
  2. في صفحة الجوّال، أضِف علامة رابط rel=”canonical” تشير إلى عنوان URL المقابل لأجهزة سطح المكتب.

نتيح طريقتين لإضافة على هذا التعليق التوضيحي: في HTML للصفحات نفسها وفي ملفات Sitemap. لنفترض مثلاً أن عنوان URL لسطح المكتب هو http://example.com/page-1 وأن عنوان URL المتطابق للجوّال هو http://m.example.com/page-1. ستكون التعليقات التوضيحية في هذا المثال على النحو التالي:

التعليقات التوضيحية في HTML

على صفحة سطح المكتب (http://www.example.com/page-1)، يجب إضافة:

<link rel="alternate" media="only screen and (max-width: 640px)"
 href="http://m.example.com/page-1">

وعلى صفحة الجوّال (http://m.example.com/page-1)، يجب أن يكون التعليق التوضيحي المطلوب على النحو التالي:

<link rel="canonical" href="http://www.example.com/page-1">

يجب توفّر علامة rel="canonical"‎ هذه الموجودة على عنوان URL لإصدار الجوّال، والتي توجّه إلى صفحة إصدار سطح المكتب.

التعليقات التوضيحية في ملفات Sitemap

نتيح تضمين التعليق التوضيحي rel=”alternate” في صفحات إصدار سطح المكتب في ملفات Sitemap على النحو التالي:

<?xml version="1.0" encoding="UTF-8"?>
<urlset xmlns="http://www.sitemaps.org/schemas/sitemap/0.9"
xmlns:xhtml="http://www.w3.org/1999/xhtml">
<url>
<loc>http://www.example.com/page-1/</loc>
<xhtml:link
rel="alternate"
media="only screen and (max-width: 640px)"
href="http://m.example.com/page-1" />
</url>
</urlset>

لا تزال هناك ضرورة لإضافة علامة rel="canonical"‎ المطلوبة على عنوان URL لإصدار الجوّال إلى شفرة HTML لصفحة إصدار الجوّال.

التعليق التوضيحي بالتفصيل

لاحِظ سمات علامة الرابط في صفحة إصدار سطح المكتب:

  • تشير سمة rel="alternate"‎ إلى أن هذه العلامة تحدد عنوان URL بديلاً إلى صفحة إصدار سطح المكتب.
  • قيمة سمة الوسائط هي سلسلة استعلام عن وسائط في CSS يمكنها تحديد سمات الوسائط التي تشير إلى الحالات التي يجب على Google فيها استخدام عنوان URL البديل. وفي هذه الحالة، نستخدم طلب وسائط يُستخدَم عادةً لاستهداف أجهزة الجوّال.
  • تحدِّد السمة href موقع عنوان URL البديل، أي الصفحة على m.example.com تحديدًا.

يساعد التعليق التوضيحي ثنائيّ الاتجاه Googlebot في اكتشاف المحتوى كما يساعد خوارزمياتنا في التعرف على العلاقة بين صفحاتك بإصدار سطح المكتب وصفحاتك بإصدار الجوّال ومن ثم التعامل معها. وعندما تستخدم عناوين URL مختلفة لعرض المحتوى نفسه بتنسيقات مختلفة، يعمل التعليق التوضيحي على إبلاغ خوارزميات Google بأن عنوانيّ URL المعنيَّين يشتملان على محتوى مطابق، وأنه يجب التعامل معهما على أنهما كيان واحد وليسا كيانين. إذا تم التعامل مع نسختيّ سطح المكتب والجوّال من الصفحة على أنهما كيانَين منفصلَين، سيكون ممكنًا عرض عناوين URL لسطح المكتب والجوّال ضمن نتائج البحث على سطح المكتب، وقد يكون ترتيبها أقل من الترتيب الذي يمكن الحصول عليه عند استيعاب Google للعلاقة. يُرجى أيضًا ملاحظة بعض الأخطاء الشائعة في هذا الضبط:

  • عند استخدام ترميز rel=”alternate” وrel=”canonical”، حافِظ على أن تكون النسبة 1 إلى 1 بين صفحة الجوّال وصفحة سطح المكتب المناظِرة. وتجنَّب تحديدًا إضافة التعليقات التوضيحية على العديد من صفحات سطح المكتب التي تشير إلى صفحة جوّال واحدة (أو العكس).
  • تحقّق جيدًا من عمليات إعادة التوجيه، مع التأكد من أن صفحات سطح المكتب لا تعيد التوجيه بدون قصد إلى صفحة جوّال واحدة ليست ذات صلة.
إذا اختَرت تنفيذ موقع منفصل متوافق مع الأجهزة الجوّالة، يجب الانتباه إلى عدم الوقوع في الأخطاء الشائعة، مثل ضبط عمليات إعادة التوجيه لمستخدمي الجوّال بالخطأ.

إعادة التوجيه التلقائية

عندما يتم ضبط موقع إلكتروني بحيث يُعرض على متصفحات سطح المكتب والجوّال باستخدام عناوين URL مختلفة، قد يحتاج مشرفو المواقع إلى إعادة توجيه المستخدمين تلقائيًا إلى عنوان URL الذي يعرضها بالشكل الأمثل. وإذا كان الموقع الإلكتروني يستخدم إعادة التوجيه التلقائية، فتأكد من التعامل مع جميع عناصر Googlebot مثل أي وكيل مستخدم آخر وإعادة توجيهها بشكل صحيح.

أساليب إعادة التوجيه المتاحة

يتوافق Googlebot مع الطريقتين التاليتين لإجراء عمليات إعادة التوجيه.

  • عمليات إعادة توجيه HTTP
  • عمليات إعادة التوجيه باستخدام جافا سكريبت

استخدام عمليات إعادة توجيه HTTP

تُعتبَر إعادة التوجيه عن طريق HTTP أسلوبًا شائع الاستخدام لإعادة توجيه العملاء إلى عناوين URL خاصة بكل جهاز، وعادة يتم تنفيذ إعادة التوجيه استنادًا إلى وكيل المستخدم في عناوين طلبات HTTP. ومن المهم الحفاظ على تناسق إعادة التوجيه مع عنوان URL البديل المحدد في علامة rel="alternate"‎ لرابط الصفحة أو في ملف Sitemap.

لهذا الغرض، لا يهم ما إذا كان الخادم يُجري عمليات إعادة توجيه برمز الحالة HTTP 301 أو HTTP 302، إلا أن استخدام 302 مستحسن كلما كان ذلك ممكنًا.

عمليات إعادة التوجيه باستخدام جافا سكريبت

في حالة صعوبة إجراء عملية إعادة توجيه عن طريق HTTP، يمكنك استخدام جافا سكريبت لإعادة توجيه المستخدمين إلى عناوين URL المشار إليها عن طريق العلامة link rel="alternate". فإذا اخترت استخدام هذا الأسلوب، يُرجى الانتباه إلى وقت الاستجابة الذي يحدث من جانب العميل عند إعادة التوجيه بسبب الحاجة إلى تنزيل الصفحة أولاً، ثم تحليل جافا سكريبت وتنفيذها قبل تشغيل عملية إعادة التوجيه.

هناك طرق متعددة لتنفيذ عملية إعادة توجيه استنادًا إلى جافا سكريبت. على سبيل المثال، يمكنك استخدام جافا سكريبت لتنفيذ استعلامات الوسائط التي يستخدمها موقعك فعلاً في التعليقات التوضيحية على الروابط في الصفحة باستخدام دالة matchMedia() التي تستند إلى جافا سكريبت.

الفرق بين عمليات إعادة التوجيه ثنائية الاتجاه والعمليات أحادية الاتجاه

تختلف السياسات المتّبعة في إعادة التوجيه باختلاف مواقع الويب. فبعض مواقع الويب يعيد توجيه مستخدمي الجوّال فقط ـ الذين يزورون صفحة بإصدار سطح المكتب ـ إلى صفحة مخصصة للجوّال (عمليات إعادة توجيه أحادية الاتجاه)، بينما يعيد البعض الآخر توجيه كل من مستخدمي إصدار سطح المكتب ومستخدمي إصدار الجوّال في حالة زيارتهم لصفحات على مواقع ويب تستخدم إصدار سطح المكتب وإصدار الجوّال على التوالي (عمليات إعادة توجيه ثنائية الاتجاه).

بالنسبة إلى Googlebot، ليس لدينا أي تفضيلات، وننصح مشرفي المواقع بالتفكير في مستخدميهم عند تحديد سياسة إعادة التوجيه المتّبعة. أهم شيء هو عرض عمليات إعادة توجيه صحيحة ومتناسقة ـ أي إعادة التوجيه إلى المحتوى المكافئ على موقع يستخدم إصدار سطح المكتب أو إصدار الجوّال. فإذا كان الضبط خاطئًا، قد لا يتمكن بعض المستخدمين من مشاهدة المحتوى الخاص بك مطلقًا.

نقترح أيضًا منح المستخدِمين وسيلة لإلغاء سياسة إعادة التوجيه، أي السماح لمستخدمي الأجهزة الجوّالة بعرض الصفحة المخصّصة لأجهزة سطح المكتب والسماح لمستخدمي أجهزة سطح المكتب بعرض الصفحة المخصّصة للأجهزة الجوّالة إذا اختاروا ذلك.

إرسال تعليقات حول...