شركة ZipRecruiter تحقّق زيادة في معدل الإحالات الناجحة بمقدار 4.5 أضعاف باستخدام تجربة البحث عن الوظائف الجديدة على Google

التحدي

بدأت ZipRecruiter في عام 2010 كأداة لمساعدة الشركات بجميع أحجامها في توزيع إعلانات الوظائف على الإنترنت بأسعار معقولة باستخدام عدة وسائط لعرض الإعلانات. ولرغبتها في توزيع ملايين الوظائف التي يتم نشرها مباشرة على موقعها على نطاق واسع، دخلت ZipRecruiter في شراكة مع "بحث Google" لإضافة البيانات المنظّمة، وهو تنسيق موحّد لتوفير المعلومات لمحركات البحث.

بدأت الشركة في إضافة البيانات المنظّمة إلى موقعها الإلكتروني باعتبارها إحدى أفضل الممارسات في عام 2012. وتراقب الشركة تلك البيانات وتضيف حقولاً جديدة باستمرار. وقال "ميشا سيلين"، مدير المنتجات الأول لدى شركة ZipRecruiter، "أثبتت البيانات المنظّمة لإعلانات الوظائف جدواها بالنسبة بالنسبة إلينا، فقد ساعدتنا في أن نظهِر بسهولة ما يبحث عنه الباحثون عن الوظائف على الفور". وأضاف قائلاً "نواكب باستمرار أحدث معايير التنسيق البسيط، ونعمل على تحديث محتوى البيانات المنظّمة كلما تم إصدار عناصر بيانات جديدة. وهدفنا تقليل وقت الاحتكاك للباحثين عن الوظائف على محركات البحث وتسهيل العثور عليها في الإعلانات المنشورة على ZipRecruiter."

الحل

مع انتشار إعلانات الوظائف على الإنترنت والصحف وشبكات الأصدقاء والزملاء، قد يواجه الباحثون عن الوظائف صعوبة في العثور على إعلانات تناسب احتياجاتهم ومهاراتهم الفريدة. أطلقت Google تجربة بحث عن وظائف، مستفيدة من البيانات المنظّمة لإعلانات الوظائف في حزيران (يونيو) 2017. وتوافقت هذه التجربة تمامًا مع طريقة عمل ZipRecruiter. وصرح "سيلين" قائلاً "تُعدّ Google شريكًا رئيسيًا في إستراتيجيتنا على الإنترنت التي تتمثل في تسهيل عملية التقدّم للحصول على الوظيفة المثالية على المتقدّمين للوظائف." وأضاف قائلاً "شركة Google مناسبة تمامًا لهذا النوع من التعاون. ويسعدنا حقًا أننا نستطيع عرض المحتوى الأصلي لمحركات البحث على نحو يسهل اكتشافه."

وبما أن شركة ZipRecruiter تتمتع بخبرة في التنسيق، نجحت في تنفيذ البيانات المنظمة بسهولة بما يلبي إرشادات Google. وأوضح "سيلين" قائلاً "لم تكن هناك حاجة لبذل مجهود كبير في التنفيذ، لأن لدينا خبرة سابقة في هذا الأمر". وأضاف قائلاً "مع ذلك، كان طرح Google فرصة رائعة أمام شركتنا لإعادة النظر في طريقة معالجتها للبيانات". "بل لقد استطعنا الحصول على قيمة أكبر عن طريق إظهار البيانات التي حلّلناها على مر السنين باستخدام تعلُم الآلة لمحركات البحث بطريقة منظّمة." وإنْ أوصت Google بإنشاء حقل جديد مفيد للباحثين عن الوظائف، ستختبره شركة ZipRecruiter وستنفِّذه على صفحات الوظائف التي تنشرها.

النتيجة

تستخدم الشركة معدل الإحالة الناجحة (النسبة المئوية للمستخدمين الذين يسجّلون في خدمة ZipRecruiter بعد الوصول إلى موقعها من "بحث Google") كمقياس رئيسي للفعالية الرقمية. بعد إطلاق البيانات المنظّمة لإعلانات الوظائف، تمت إحالة زيارات Google الواردة من نتائج البحث المجانية إلى صفحات وظائف ZipRecruiter بمعدل أعلى بمقدار ثلاثة أضعاف إحالات الزيارات الواردة من نتائج البحث المجانية من محركات البحث الأخرى. وكان معدّل الإحالات الناجحة للزيارات الواردة من نتائج بحث Google المجانية على صفحات الوظائف أعلى بمقدار 4.5 أضعاف المعدل السابق، وانخفض معدل الارتداد لزوّار Google إلى صفحات الوظائف بما يزيد عن 10%. وأخيرًا، شهدت ZipRecruiter زيادة بنسبة 35% في حركة الزيارات الشهرية المجانية غير المرتبطة بعلامة تجارية. "لقد لاحظنا هذه الزيادة في معدل الإحالة الناجحة عندما كنا نراجع نتائج اليوم بعد إطلاق "Google للوظائف" على حد قول "سيلين".

يرغب الباحثون عن الوظائف على الإنترنت في رؤية إعلانات وظائف جديدة بعد نشرها، ولا يرغبون في إضاعة وقتهم على الإعلانات القديمة التي لم تتم إزالتها بعد. وأعرب القائمون على منصة ZipRecruiter عن سعادتهم إزاء دقة إعلانات الوظائف وحداثتها في نتائج "بحث Google". وأشار "سيلين" إلى ذلك بقوله "لقد أثار إعجابنا حقًا مدى حداثة المحتوى المنشور ضمن تجربة البحث على Google. وجدير بالذكر أنه يتم تحديث قوائم الوظائف بشكل أساسي في الوقت الفعلي تقريبًا".

تجدر الإشارة إلى أن الشركة على أتم الاستعداد لمواصلة النمو وتقديم خدمة فعالة. وأضاف سيلين قائلاً "إن أهم ما تتسم به البيانات المنظّمة هي أنها توفِّر للباحثين عن الوظائف الكثير من المعلومات الأساسية عن الوظيفة حتى يتسنى لهم تحديد ما إذا كانت هذه الوظيفة مناسبة لهم. وأعتقد أن تجربة "بحث Google" الجديدة باستخدام البيانات المنظّمة قيّمة جدًا بالنسبة إلينا، لا سيما كأداة تساعد الباحثين عن الوظائف في العثور على وظائف على ZipRecruiter".