دليل تحسين نتائج محرّكات البحث للمبتدئين

الفئة المستهدفة بهذا الدليل

إذا كنت تملك المحتوى المقدَّم على الإنترنت أو تديره أو تحقق الربح منه أو تروّج له من خلال "بحث Google"، يمكنك الاستفادة من هذا الدليل. وسواء كنت صاحب نشاط تجاري في طور النمو ومزدهر أو مالك عدة مواقع إلكترونية أو متخصصًا في تحسين محرّكات البحث في إحدى الوكالات على الويب أو خبيرًا في تحسين محرّكات البحث بنفسك وتستهويك آليات "بحث Google"، يمكنك الاستفادة من هذا الدليل. وإذا كنت تريد الاطّلاع على نظرة عامة كاملة حول أساسيات تحسين محرّكات البحث وفقًا لأفضل الممارسات المتّبعة لدينا، أنت في المكان المناسب. لا يقدّم هذا الدليل أي أسرار من شأنها أن تؤدي إلى حصول موقعك على الترتيب الأول تلقائيًا على محرّك البحث Google، ولكن اتّباع أفضل الممارسات يمكن أن يسهّل عملية الزحف إلى موقعك الإلكتروني وفهرسته والتعرّف عليه على محرّكات البحث.

غالبًا ما يكون تحسين محرّكات البحث (SEO) عبارة عن إجراء تعديلات طفيفة على أجزاء من موقعك الإلكتروني. وعند عرض هذه التغييرات بشكل فردي، ستبدو وكأنها تحسينات تدريجية، لكن عند ضمّها إلى عمليات التحسين الأخرى، يمكن أن تحدث أثرًا ملموسًا على أداء موقعك الإلكتروني في نتائج البحث المجاني وانطباع المستخدم عنه. قد تكون على دراية بالعديد من المواضيع الواردة في هذا الدليل، لأنها من المكوّنات الأساسية لأي صفحة ويب، لكنك قد لا تكون مستفيدًا منها إلى أقصى حد.

يجب تصميم موقع إلكتروني يقدّم فائدة للمستخدمين، ويجب أن يكون الهدف من أي عملية تحسين هو جعل تجربة المستخدم أفضل. ومن بين هؤلاء المستخدمين محرّكات البحث التي تساعد المستخدمين الآخرين في اكتشاف المحتوى الذي تنشره. والهدف من عملية تحسين محرّكات البحث هو مساعدة محرّكات البحث في فهم المحتوى وعرضه. وقد يكون موقعك الإلكتروني أصغر أو أكبر من الموقع الإلكتروني الذي نستخدمه كمثال ويقدّم محتوى مختلفًا بشكل كبير، إلا أنّ مواضيع التحسين التي نناقشها في هذا الدليل تنطبق على المواقع الإلكترونية من مختلف الأحجام والأنواع. نأمل أن يقدّم لك دليلنا بعض الأفكار الجديدة حول طريقة تحسين موقعك الإلكتروني، ويسعدنا تلقّي أسئلتك وملاحظاتك وآرائك وقصص نجاحك في منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google".

البدء

هل يظهر موقعك الإلكتروني على Google؟

تحديد ما إذا كان موقعك الإلكتروني مدرَجًا في فهرس Google أم لا

نفِّذ عملية بحث site: عن عنوان URL للصفحة الرئيسية الخاصة بموقعك الإلكتروني. وإذا تم عرض نتائج، يكون موقعك الإلكتروني مدرَجًا في الفهرس. على سبيل المثال، يؤدي البحث عن site:wikipedia.org إلى عرض هذه النتائج.

إذا لم يكن موقعك الإلكتروني مضمّنًا في Google

يزحف محرّك البحث Google إلى المليارات من الصفحات، ومن الطبيعي أن نغفل بعض المواقع الإلكترونية. وعندما تغفل برامج الزحف أحد المواقع الإلكترونية، غالبًا ما يكون ذلك نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • لا تتضمّن المواقع الإلكترونية الأخرى الكثير من الروابط التي تؤدي إلى هذا الموقع.
  • تم إطلاق الموقع حديثًا ولم يزحف Google إليه حتى الآن.
  • لا يسهّل تصميم الموقع زحف محرّك البحث Google إلى محتوى الموقع بشكل فعّال.
  • تلقى Google خطأً عند محاولة الزحف إلى موقعك.
  • إن سياستك تمنع Google من الزحف إلى الموقع.

كيف يمكنني جعل موقعي الإلكتروني يظهر على Google؟

Google هو محرّك بحث مبرمَج بشكل كامل يستخدم زواحف الويب لاستكشاف الويب بشكل مستمر والبحث عن المواقع الإلكترونية لإضافتها إلى فهرسنا، وما عليك عادةً سوى نشر موقعك الإلكتروني على الويب. وفي الواقع، لم يكن إدراج الغالبية العظمى من المواقع الإلكترونية ضمن نتائجنا ناتجًا عن تقديمها يدويًا، بل تم العثور عليها وإضافتها تلقائيًا عند زحف برامجنا إلى الويب. الاطّلاع على كيفية عثور محرّك البحث Google على صفحات الويب والزحف إليها وعرضها

نقدّم إرشادات مشرفي المواقع للمساعدة في إنشاء موقع إلكتروني متوافق مع Google. ويُرجى العِلم بأننا لا نقدّم أي ضمانات لعثور برامج الزحف على موقع إلكتروني معيّن، إلا أن اتّباع هذه الإرشادات قد يساعد في ظهور موقعك الإلكتروني ضمن نتائج البحث.

تقدّم خدمة Google Search Console أدوات تساعدك على إرسال المحتوى إلى Google ومراقبة أدائك في "بحث Google". ويمكن أن ترسل لك خدمة Search Console تنبيهات إذا أردت معرفة المشاكل الخطيرة التي يواجهها محرّك البحث Google على موقعك الإلكتروني. اشترِك في خدمة Search Console.

في ما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يجب أن تطرحها على نفسك حول موقعك الإلكتروني عند البدء.

  • هل يظهر موقعي على Google؟
  • هل أعرض محتوى عالي الجودة على المستخدمين؟
  • هل يظهر نشاطي التجاري المحلي على Google؟
  • هل يتمتع المحتوى الذي أنشره بالسرعة وسهولة الاستخدام على جميع الأجهزة؟
  • هل موقعي الإلكتروني آمن؟

يمكنك الاطّلاع على معلومات إضافية عن بدء الاستخدام على الرابط https://g.co/webmasters.

يقدّم هذا المستند في الجزء اللاحق منه إرشادات حول كيفية تحسين موقعك الإلكتروني ليتوافق مع محرّكات البحث، وستجد هذه الإرشادات منظّمة حسب الموضوع. ويمكنك أيضًا تنزيل قائمة تحقّق قصيرة بتنسيق PDF.

مساعدة Google في العثور على محتوى موقعك الإلكتروني

تتلخص الخطوة الأولى لتضمين موقعك في Google في التأكد من إمكانية عثور Google عليه. وأفضل طريقة لإجراء ذلك هي إرسال ملف Sitemap (خريطة الموقع). وملف Sitemap هو ملف على موقعك الإلكتروني مهمته إعلام محرّكات البحث بالصفحات الجديدة أو التي تم تغييرها على موقعك الإلكتروني. اطّلِع على مزيد من المعلومات حول كيفية إنشاء وإرسال ملف Sitemap.

يعثر محرّك البحث Google أيضًا على الصفحات من خلال روابط مضمّنة في صفحات أخرى. اطّلِع على كيفية تشجيع المستخدمين على اكتشاف موقعك الإلكتروني من خلال الترويج له.

إبلاغ Google بالصفحات التي لا تريد أن يتمّ الزحف إليها

يمكنك منع الزحف غير المرغوب فيه إلى المعلومات غير الحساسة باستخدام ملف robots.txt

يحدّد ملف robots.txt لمحرّكات البحث ما إذا كان بإمكانها الدخول إلى أجزاء محدّدة في موقعك الإلكتروني وبالتالي الزحف إليها. ويتم وضع هذا الملف، الذي يجب أن يكون اسمه robots.txt، في الدليل الجذري لموقعك الإلكتروني. ومن الممكن أن يتم الزحف إلى الصفحات التي تم حظرها باستخدام ملف robots.txt، لذا ننصحك باستخدام طريقة أكثر أمانًا لحظر الزحف إلى الصفحات الحساسة.

# brandonsbaseballcards.com/robots.txt
# Tell Google not to crawl any URLs in the shopping cart or images in the icons folder,
# because they won't be useful in Google Search results.
User-agent: googlebot
Disallow: /checkout/
Disallow: /icons/

قد لا تريد أن يزحف محرك البحث إلى صفحات معيّنة على موقعك الإلكتروني، لأنها قد لا تكون مفيدة للمستخدمين إذا ظهرت في نتائج البحث. وإذا كنت تريد منع محرّكات البحث من الزحف إلى صفحاتك، فإن خدمة Google Search Console لديها منشئ ملفات robots.txt سهل الاستخدام لمساعدتك في إنشاء هذا الملف. ويُرجى العِلم بأنه إذا كان موقعك الإلكتروني يستخدم نطاقات فرعية وكنت تريد عدم الزحف إلى صفحات معيّنة على نطاق فرعي معيّن، ستحتاج إلى إنشاء ملف robots.txt منفصل لهذا النطاق الفرعي. لمزيد من المعلومات حول ملف robots.txt، نقترح مراجعة هذا الدليل بخصوص استخدام ملفات robots.txt.

يمكنك الاطّلاع على طرق أخرى لمنع ظهور المحتوى في نتائج البحث.

تجنَّب ما يلي:

  • السماح لمحرّك البحث Google بالزحف إلى صفحات نتائج البحث الداخلية في موقعك الإلكتروني. لا يحبّذ المستخدمون النقر على إحدى نتائج محرّك البحث ليجدوا أنهم قد انتقلوا إلى صفحة أخرى من صفحات نتائج البحث على موقعك الإلكتروني.
  • السماح بالزحف إلى عناوين URL التي تم إنشاؤها كنتيجة لخدمات الخادم الوكيل.

بالنسبة إلى المعلومات الحساسة، يجب استخدام طرق أكثر أمانًا

لا يُعدّ ملف robots.txt طريقة مناسبة أو فعّالة لحظر المواد الحساسة أو السرية. إنه يوفّر فقط تعليمات لبرامج الزحف ذات الأداء الجيد تفيد بأن الصفحات ليست مخصّصة لها، ولكنه لا يمنع الخادم من تسليم تلك الصفحات للمتصفح الذي يطلبها. وأحد أسباب ذلك هو أن محرّكات البحث يظل بإمكانها الإشارة إلى عناوين URL التي تحظرها (عبر عرض عنوان URL، بدون رابط عنوان أو مقتطف) إذا كانت هناك روابط إلى عناوين URL هذه في مكان ما على الإنترنت (مثل سجلات المُحيل). كما أن محرّكات البحث غير المتوافقة أو الاحتيالية والتي لا تقر بمعيار استثناء برامج الروبوت يمكنها مخالفة تعليمات ملف robots.txt الذي أنشأته. وأخيرًا، يمكن للمستخدم الذي يحب الاستكشاف فحص الأدلة أو الأدلة الفرعية في ملف robots.txt وتخمين عنوان URL للمحتوى الذي لا تريد عرضه.

في هذه الحالات، استخدِم علامة noindex إذا كنت تريد فقط عدم ظهور الصفحة في Google ولا تمانع وصول أي مستخدم لديه رابط إلى الصفحة. ولضمان الأمان التام، استخدِم طُرقًا مناسبةً لمنح إمكانية الوصول إلى الصفحة، مثل طلب كلمة مرور المستخدم أو إزالة الصفحة من موقعك الإلكتروني تمامًا.

مساعدة Google (والمستخدمين) في التعرّف على المحتوى الذي تقدّمه

السماح لمحرّك البحث Google برؤية صفحتك كما يراها المستخدم

عندما يزحف Googlebot إلى إحدى الصفحات، من المفترض أن تظهر له الصفحة كما تظهر للمستخدم العادي. وللحصول على أفضل عرض وفهرسة ممكنَين، يجب السماح لبرنامج Googlebot بالدخول إلى ملفات JavaScript وCSS وملفات الصور التي يستخدمها موقعك الإلكتروني. وفي حال كان ملف robots.txt بموقعك لا يسمح بالزحف إلى مواد العرض هذه، سيكون لذلك تأثير ضار بشكل مباشر على مدى جودة عرض المحتوى وفهرسته بالخوارزميات. وقد يؤدي هذا الأمر بدوره إلى الحصول على ترتيب أقل من الترتيب المثالي.

الإجراء المقترَح: استخدِم أداة فحص عنوان URL. سيتيح لك ذلك معرفة الطريقة المحدّدة التي يرى فيها Googlebot المحتوى ويعرضه، وسيساعدك أيضًا في تحديد وحلّ عدة مشاكل متعلّقة بالفهرسة على موقعك الإلكتروني.

إنشاء عناوين فريدة ودقيقة للصفحات

يبيّن العنصر <title> طبيعة موضوع صفحة معيّنة لكلٍّ من المستخدمين ومحرّكات البحث. ويجب وضع العنصر <title> داخل العنصر <head> في مستند HTML وإنشاء نص عنوان فريد لكل صفحة على موقعك الإلكتروني.

<html>
<head>
    <title>Brandon's Baseball Cards - Buy Cards, Baseball News, Card Prices</title>
    <meta name="description" content="Brandon's Baseball Cards provides a large selection of
    vintage and modern baseball cards for sale.
    We also offer daily baseball news and events.">
</head>
<body>
...

التحكّم في روابط العناوين والمقتطفات في نتائج البحث

في حال ظهور مستندك في صفحة نتائج البحث، قد يظهر محتوى العنصر <title> كرابط عنوان لنتيجة البحث (إذا لم تكن مطّلعًا على الأجزاء المختلفة لنتيجة بحث من Google، يمكنك مشاهدة الفيديو حول مكوّنات نتيجة البحث).

رابط عنوان في نتيجة ويب من &quot;بحث Google‏&quot;

يمكن أن يشتمل العنصر <title> لصفحتك الرئيسية على اسم موقعك الإلكتروني أو نشاطك التجاري، كما يمكن أن يتضمن مقتطفات أخرى من المعلومات المهمة، مثل الموقع الجغرافي للنشاط التجاري أو بعض الجوانب الأساسية التي يركز عليها أو العروض التي يقدّمها.

وصف محتوى الصفحة بدقة

اختَر نص عنوان انسيابيًا يعبّر عن موضوع محتوى الصفحة بشكل فعّال.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام نص في العنصر <title> لا علاقة له بمحتوى الصفحة
  • استخدام نصوص تلقائية أو غامضة مثل "بلا عنوان" أو "الصفحة الجديدة 1"

إنشاء عناصر <title> فريدة لكل صفحة

تأكّد من أنّ كل صفحة على موقعك الإلكتروني تتضمّن نصًا فريدًا في العنصر <title>، ما يساعد Google في معرفة نقاط الاختلاف بين هذه الصفحة والصفحات الأخرى على موقعك الإلكتروني. وإذا كان موقعك الإلكتروني يستخدم صفحات منفصلة متوافقة مع الأجهزة الجوّالة، لا تنسَ استخدام نص وصفي في العناصر <title> في الإصدارات المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة أيضًا.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام عنوان واحد في جميع عناصر <title> على جميع صفحات موقعك الإلكتروني أو لمجموعة كبيرة من الصفحات

استخدام عناصر <title> موجزة ومعبّرة في الوقت نفسه

يمكن أن تكون عناصر <title> قصيرة ومفيدة في الوقت نفسه. وإذا كان النص في العنصر <title> طويلاً جدًا أو تم اعتباره غير ملائم، قد لا يعرض محرّك البحث Google سوى جزء من النص في العنصر <title>، أو قد يعرض رابط عنوان يتم إنشاؤه تلقائيًا في نتيجة البحث.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام نص طويل جدًا وغير مفيد للمستخدمين في عناصر <title>
  • حشو الكلمات الرئيسية غير الضرورية في العنصر <title>

استخدام علامة الوصف التعريفي

توفر علامة الوصف التعريفي الخاصة بالصفحة ملخصًا عن مضمون الصفحة لمحرّك البحث Google ومحرّكات البحث الأخرى. ويمكن أن يكون عنوان الصفحة مكوّنًا من بضع كلمات أو من عبارة، أما علامة الوصف التعريفي للصفحة، فيمكن أن تتألف من جملة أو جملتَين أو حتى من فقرة قصيرة. وكما هي الحال مع العنصر <title>، يتم وضع علامة الوصف التعريفي داخل العنصر <head> في مستند HTML الخاص بك.

<html>
<head>
    <title>Brandon's Baseball Cards - Buy Cards, Baseball News, Card Prices</title>
    <meta name="description" content="Brandon's Baseball Cards provides a large selection of vintage and modern baseball cards for sale. We also offer daily baseball news and events.">
</head>
<body>
...

ما أهمية علامات الوصف التعريفي؟

تُعتبر علامات الوصف التعريفي مهمّة، لأنّ محرّك البحث Google قد يستخدمها كمقتطفات لصفحاتك في نتائج &quot;بحث Google‏&quot;. ويُرجى العِلم أننا نستخدم كلمة "قد" هنا لأن محرّك البحث Google قد يختار استخدام قسم ذي صلة من النص المرئي على صفحتك إذا كان ذلك القسم متطابقًا بشكل جيد مع طلب البحث الذي يُدخله المستخدم. وتُعدّ إضافة علامات الوصف التعريفي لكل صفحة من صفحاتك ممارسة جيدة في حال تعذّر على Google العثور على مجموعة جيدة من النصوص لاستخدامها في المقتطف. ويمكنك التعرّف على مزيد من المعلومات حول كيفية إنشاء أوصاف تعريفية عالية الجودة.

مقتطف في نتيجة ويب ضمن نتائج &quot;بحث Google‏&quot;

تلخيص محتوى الصفحة بدقّة

اكتب وصفًا يقدّم معلومات للمستخدمين ويجذب انتباههم في الوقت نفسه عند رؤية علامة الوصف التعريفي كمقتطف في إحدى نتائج البحث. وعلمًا أنه لا يتم فرض حد أدنى أو أقصى على طول النص في العلامة الوصفية description، ننصحك بالتأكد من أن يكون النص بطولٍ كافٍ ليتم عرضه بالكامل في &quot;بحث Google‏&quot; (يُرجى العِلم أن المستخدمين قد يشاهدون مقتطفات مختلفة الحجم حسب طريقة البحث ومكان البحث)، كما يجب أن يحتوي النص على جميع المعلومات ذات الصلة التي سيحتاجها المستخدمون لتحديد ما إذا كانت الصفحة مفيدة وذات صلة بطلب البحث.

تجنّب ما يلي:

  • كتابة علامة وصف تعريفي ليس لها علاقة بالمحتوى الوارد في الصفحة
  • استخدام أوصاف عامة مثل "هذه صفحة ويب" أو "صفحة حول بطاقات البيسبول"
  • ملء الوصف باستخدام الكلمات الرئيسية فقط
  • نسخ محتوى المستند بأكمله ولصقه في علامة الوصف التعريفي

استخدام أوصاف فريدة لكل صفحة

يساعد توفير علامة وصف تعريفي مختلفة لكل صفحة كلّاً من المستخدمين وGoogle، لا سيما في عمليات البحث التي يفتح خلالها المستخدمون صفحات عديدة على نطاقك (على سبيل المثال، عمليات البحث باستخدام عامل التشغيل site:). وإذا كان موقعك الإلكتروني يحتوي على الآلاف أو حتى الملايين من الصفحات، قد يكون من غير الممكن إنشاء علامات الوصف التعريفي يدويًا. وفي هذه الحالة، يمكنك إنشاء علامات الوصف التعريفي تلقائيًا استنادًا إلى محتوى كل صفحة.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام علامة وصف تعريفي واحدة على جميع صفحات موقعك الإلكتروني أو لمجموعة كبيرة من الصفحات

استخدام علامات العناوين للتأكيد على النص المهم

استخدِم عناوين مفيدة للإشارة إلى المواضيع المهمّة وساعِد في إنشاء بنية هرمية للمحتوى لتسهيل تنقّل المستخدمين بين أقسام المستند.

اتّباع طريقة كتابة المخطط

على غرار كتابة مخطط لمقالة كبيرة، فكّر قليلاً في طبيعة النقاط الرئيسية والفرعية للمحتوى على الصفحة وحدد موضع استخدام علامات العناوين بشكل مناسب.

تجنّب ما يلي:

  • وضع نص في علامات العناوين من دون أن يساعد ذلك في تحديد هيكلية الصفحة
  • استخدام علامات العناوين في مواضع قد تكون فيها العلامات الأخرى مثل <em> و<strong> أكثر ملاءمة
  • الانتقال العشوائي من حجم إلى آخر في علامات العناوين

استخدام عدد قليل من العناوين عبر الصفحة

استخدم علامات العناوين حيثما يكون ذلك منطقيًا. يمكن أن يؤدي وجود عدد كبير جدًا من علامات العناوين في الصفحة إلى صعوبة قيام المستخدمين بفحص المحتوى وتحديد موضع انتهاء موضوع وبداية موضوع آخر.

تجنَّب ما يلي:

  • الاستخدام المفرط لعلامات العناوين على الصفحة
  • العناوين الطويلة جدًّا
  • استخدام علامات العناوين لتصميم النص فقط وليس لعرض هيكليته

إضافة ترميز البيانات المنظَّمة

البيانات المنظَّمة هي رمز يمكنك إضافته إلى صفحات موقعك الإلكتروني لوصف محتواها لمحرّكات البحث حتى تتمكّن هذه المحرّكات من التعرّف على مضمون صفحاتك بشكل أفضل. ويمكن لمحرّكات البحث الاستفادة من هذه المعلومات لعرض محتوى موقعك الإلكتروني بطرق مفيدة (وجذابة) في نتائج البحث. وهذا بدوره يساعدك على جذب النوع المناسب من العملاء لنشاطك التجاري.

صورة تعرض نتيجة بحث محسّنة من خلال نجوم المراجعة باستخدام البيانات المنظمة

على سبيل المثال، إذا كان لديك متجر على الإنترنت وأجريت ترميزًا لصفحة منتج معين، يساعدنا هذا الإجراء في معرفة أن الصفحة تعرض درّاجة مع إدراج سعرها ومراجعات العملاء. ويمكننا عرض هذه المعلومات في المقتطف لتظهر في نتائج البحث استنادًا إلى طلبات البحث ذات الصلة. وتُعرف بالنتائج المنسّقة.

بالإضافة إلى استخدام ترميز البيانات المنظَّمة للنتائج المنسّقة، قد نستخدم هذا الترميز أيضًا لعرض النتائج ذات الصلة بتنسيقات أخرى. على سبيل المثال، إذا كان لديك متجر للخردوات والأدوات المنزلية، يتيح تحديد ساعات العمل للعملاء المحتملين العثور عليك في الوقت الذي يحتاجون إليك فيه، وإعلامهم ما إذا كان متجرك مفتوحًا / مغلقًا في وقت إجراء البحث.

نتيجة بحث على محرك البحث Google لمحلات الآيس كريم تعرض نتائج منسّقة تم تفعيلها باستخدام البيانات المنظمة

يمكنك ترميز العديد من المعلومات ذات الصلة بالأنشطة التجارية:

  • المنتجات التي تبيعها
  • موقع النشاط التجاري
  • فيديوهات حول منتجاتك أو نشاطك التجاري
  • ساعات العمل
  • بيانات الأحداث
  • وصفات طعام
  • شعار الشركة وغير ذلك الكثير

اطّلِع على قائمة كاملة بأنواع المحتوى المتوافق.

ننصح باستخدام البيانات المنظَّمة في أي نوع من أنواع ترميز العلامات المتوافقة لوصف محتوى موقعك الإلكتروني. ويمكنك إضافة الترميز إلى رمز HTML على صفحاتك أو استخدام أدوات مثل أداة تمييز البيانات ومساعد الترميز.

التحقّق من الترميز باستخدام اختبار النتائج المنسّقة

بعد ترميز محتوى موقعك الإلكتروني، يمكنك استخدام اختبار النتائج المنسّقة من Google للتأكّد من عدم حدوث أخطاء في التنفيذ. ويمكنك إدخال عنوان URL الذي يؤدي إلى موضع المحتوى أو نسخ HTML الذي يتضمن الترميز.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام ترميز غير صالح

استخدام أداة تمييز البيانات ومساعد الترميز

إذا أردت تجربة الترميز المنظَّم بدون تغيير رمز المصدر الخاص بموقعك الإلكتروني، يمكنك استخدام أداة تمييز البيانات، وهي أداة مدمَجة في Search Console تتيح استخدام مجموعة فرعية من أنواع المحتوى.

إذا كنت تريد إعداد رمز الترميز للنسخ واللصق في صفحتك، جرِّب أداة مساعد الترميز.

تجنَّب ما يلي:

  • تغيير رمز المصدر الخاص بموقعك عندما تكون غير متأكد من كيفية تنفيذ الترميز

مراقبة أداء الصفحات المرمّزة

تعرض لك تقارير النتائج المنسّقة المختلفة في Search Console عدد الصفحات التي اكتشفناها على موقعك الإلكتروني باستخدام نوع معيّن من الترميز وعدد مرات ظهور تلك الصفحات في نتائج البحث وعدد المرات التي نقر فيها المستخدمون على هذه الصفحات خلال فترة التسعين يومًا الماضية. وتعرض هذه التقارير أيضًا أي أخطاء اكتشفناها.

تجنّب ما يلي:

  • إضافة بيانات ترميز غير مرئية للمستخدمين
  • إنشاء مراجعات وهمية أو إضافة علامات ترميز غير ملائمة.

إدارة ظهور موقعك الإلكتروني في نتائج "بحث Google"

إنّ إضافة البيانات المنظَّمة الصحيحة على صفحاتك تجعل صفحتك مؤهّلة للعديد من الميزات الخاصة في نتائج البحث من Google، بما في ذلك نجوم المراجعة والنتائج المنسّقة وغير ذلك الكثير. راجِع معرض أنواع نتائج البحث التي يمكن أن تكون صفحتك مؤهّلة للظهور فيها.

تنظيم التدرّج الهرمي لموقعك الإلكتروني

فهم كيفية استخدام محرّكات البحث لعناوين URL

تحتاج محرّكات البحث إلى عنوان URL فريد لكل جزء من المحتوى حتى تتمكن من الزحف إلى ذلك المحتوى وفهرسته وإحالة المستخدمين إليه. هناك بعض أنواع المحتوى التي يجب أن تستخدم عناوين URL منفصلة لكي يتم عرضها في البحث بشكل مناسب، مثل المحتوى المختلف (مثل المنتجات المختلفة في متجر ما) والمحتوى المعدَّل (مثل الترجمات أو الاختلافات المناطقية).

تنقسم عناوين URL بشكل عام إلى عدة أقسام مختلفة:

protocol://hostname/path/filename?querystring#fragment

مثلاً:

https://www.example.com/RunningShoes/Womens.htm?size=8#info

تنصح Google بأن تستخدم جميع المواقع الإلكترونية https:// إن أمكن. واسم المضيف هو الموضع الذي تتم فيه استضافة موقعك الإلكتروني، ويستخدم عادةً اسم النطاق نفسه الذي تستخدمه للبريد الإلكتروني. تفرّق Google بين إصدار www والإصدار بدون www (على سبيل المثال، www.example.com أو example.com فقط). وعند إضافة موقعك الإلكتروني إلى Search Console، نقترح إضافة كلا الإصدارَين http:// وhttps://، بالإضافة إلى الإصدار الذي يحتوي على البادئة www والإصدار الآخر بدونها.

يحدد المسار واسم الملف وسلسلة طلب البحث المحتوى الذي يتم الوصول إليه من الخادم. وهذه الأجزاء الثلاثة حساسة لحالة الأحرف، وبالتالي فإن FILE سيؤدي إلى عنوان URL مختلف عن file. أما اسم المضيف والبروتوكول، فهما غير حساسَين لحالة الأحرف، وبالتالي ليس لاستخدام الحروف الكبيرة أو الصغيرة أي تأثير.

يحدّد الجزء بصورة عامة (في هذه الحالة، #info) قسم الصفحة الذي ينتقل إليه المتصفّح، وبما أنّ المحتوى نفسه لا يتغيّر عادةً بغض النظر عن الجزء، تتجاهل محرّكات البحث غالبًا أي جزء مستخدم.

عند الإشارة إلى الصفحة الرئيسية، تكون الشرطة المائلة اللاحقة بعد اسم المضيف اختيارية لأنها تؤدي إلى المحتوى نفسه (https://example.com/ هو نفسه https://example.com). بالنسبة إلى المسار واسم الملف، سيتم النظر إلى شرطة مائلة لاحقة على أنها عنوان URL مختلف (يشير إلى ملف أو دليل)، على سبيل المثال، https://example.com/fish ليس هو نفسه https://example.com/fish/.

إنّ التنقّل في موقع إلكتروني عامل مهم لمساعدة الزوار في العثور على المحتوى الذي يريدونه بسرعة. كما يمكن للتنقّل مساعدة محركات البحث في التعرّف على المحتوى الذي يعتقد مالك الموقع أنه مهم. وعلى الرغم من أن نتائج بحث Google يتم توفيرها على مستوى الصفحة، ترغب Google أيضًا بمعرفة الدور الذي تلعبه الصفحة ضمن الموقع بشكل عام.

مثال عن العرض الهرمي لصفحة مفيدة على أحد المواقع الإلكترونية

تخطيط التنقّل استنادًا إلى صفحتك الرئيسية

تتضمّن جميع المواقع الإلكترونية صفحة رئيسية أو صفحة جذر، وتُعتبر هذه الصفحة الأكثر زيارةً على الموقع الإلكتروني وهي نقطة انطلاق الزائر في التنقّل. وما لم يكن موقعك الإلكتروني يقدّم عددًا قليلاً من الصفحات، عليك التفكير في كيفية تنقّل الزائرين من الصفحة العامة (أو الصفحة الجذر) إلى صفحة تتضمّن محتوى أكثر تحديدًا. هل لديك ما يكفي من الصفحات حول موضوع معيّن يكون من المنطقي إنشاء صفحة تصف هذه الصفحات ذات الصلة (على سبيل المثال، الصفحة الرئيسية -> قائمة المواضيع ذات الصلة -> موضوع معيّن)؟ هل لديك المئات من المنتجات المختلفة التي تحتاج إلى تصنيفها ضمن صفحات متعددة للفئات والفئات الفرعية؟

استخدام قوائم شريط التنقل

شريط التنقّل هو صف من الروابط الداخلية في أعلى الصفحة أو أسفلها ويسمح للزائرين بالانتقال بسرعة إلى قسم سابق أو إلى الصفحة الجذر. وفي العديد من أشرطة التنقّل تكون الصفحة الأكثر عمومية (عادةً الصفحة الجذر) هي الرابط الأول إلى أقصى اليمين وتسرد الأقسام الأكثر تحديدًا باتجاه اليسار. وننصح باستخدام ترميز البيانات المنظَّمة لشريط التنقّل عند عرض أشرطة التنقّل.

موقع إلكتروني مزوّد بقائمة شريط تنقّل توضّح العرض الهرمي للصفحة الحالية

إنشاء صفحة تنقّل بسيطة للمستخدمين

صفحة التنقل عبارة عن صفحة بسيطة على موقعك تعرض تركيبة موقعك على الإنترنت، وتتكون عادة من قائمة هرمية لصفحات موقعك. ويمكن للزائرين الانتقال إلى هذه الصفحة إذا كانوا يواجهون مشاكل في العثور على صفحات على موقعك. وستزور محرّكات البحث هذه الصفحة أيضًا وتحقق تغطية زحف جيدة للصفحات على موقعك الإلكتروني، إلا أن هذه الصفحة موجّهة أساسًا للزائرين.

إنشاء تدفق بتدرّج هرمي طبيعي

اجعل من السهل على المستخدمين الانتقال من المحتوى العام إلى المحتوى الأكثر تحديدًا الذي يريدونه على موقعك. ويمكنك إضافة صفحات التنقّل عندما يكون ذلك مناسبًا لتصميم هذه الصفحات بفاعلية ضمن تركيبة الروابط الداخلية لموقعك الإلكتروني. ويجب التأكّد من إمكانية الوصول إلى جميع صفحات موقعك الإلكتروني من خلال الروابط، وأنها لا تتطلب وظيفة بحث داخلية للعثور عليها. ويمكنك إضافة روابط تؤدي إلى الصفحات ذات الصلة، حيثما كان ذلك مناسبًا، للسماح للمستخدمين باكتشاف محتوى مماثل.

تجنّب ما يلي:

  • إنشاء شبكات معقدة من روابط التنقل، على سبيل المثال، لربط كل صفحة على موقعك بكل صفحة أخرى.
  • المبالغة في تقسيم محتوى موقعك (إلى درجة أن الوصول إليه من الصفحة الرئيسية يستغرق عشرين نقرة).

استخدام نص للتنقل

إنّ التحكّم في معظم عمليات التنقّل من صفحة إلى أخرى على موقعك الإلكتروني من خلال الروابط النصية يجعل من السهل على محرّكات البحث الزحف إلى موقعك الإلكتروني والتعرّف على محتواه. عند استخدام JavaScript لإنشاء صفحة، استخدِم عناصر a مع عناوين URL كقيم سمة href، ثم أنشئ جميع عناصر القائمة عند تحميل الصفحة، بدلاً من انتظار تفاعل المستخدم.

تجنَّب ما يلي:

إنشاء صفحة تنقّل للمستخدمين وملف Sitemap لمحرّكات البحث

عليك تضمين صفحة تنقّل بسيطة لموقعك الإلكتروني بالكامل للمستخدمين (أو الصفحات الأكثر أهمية إذا كان لديك مئات أو آلاف الصفحات). ويمكنك إنشاء ملف Sitemap بتنسيق XML لضمان إمكانية اكتشاف محركات البحث للصفحات الجديدة والمعدّلة على موقعك الإلكتروني، مع تضمين جميع عناوين URL ذات الصلة بالإضافة إلى تواريخ آخر تعديلات أُجريت على المحتوى الأساسي فيها.

تجنَّب ما يلي:

  • ترك صفحة التنقل بدون تحديث بسبب الروابط المعطلة
  • إنشاء صفحة تنقل تقدم مجرد قائمة بالصفحات بدون تنظيمها، حسب الموضوع مثلاً

عرض صفحات 404 مفيدة

سيصل المستخدمون أحيانًا إلى صفحة غير متوفّرة على موقعك الإلكتروني إما عن طريق اتّباع رابط معطّل أو كتابة عنوان URL غير صحيح. يمكن تحسين تجربة المستخدم بشكل كبير من خلال عرض صفحة خطأ 404 مخصّصة تُرشد المستخدمين للعودة إلى صفحة متاحة على موقعك الإلكتروني. وننصحك بتضمين رابط للرجوع إلى الصفحة الجذر وتقديم روابط مؤدية إلى محتوى رائج أو ذي صلة على موقعك الإلكتروني. ويمكنك استخدام Google Search Console للعثور على مصادر عناوين URL التي تتسبّب في ظهور أخطاء "لم يتم العثور على الصفحة".

تجنَّب ما يلي:

  • السماح بفهرسة صفحات 404 في محرّكات البحث (احرص على إعداد خادم الويب لعرض رمز حالة 404 HTTP أو تضمين العلامة noindex عند طلب صفحات غير معروضة في حالة المواقع الإلكترونية المستندة إلى JavaScript)
  • منع الزحف إلى صفحات 404 باستخدام ملف robots.txt
  • عرض رسالة غير واضحة، مثل "غير موجودة" أو "404"، أو عدم ظهور صفحة 404 مطلقًا.
  • استخدام تصميم لصفحات 404 لا يتفق مع بقية موقعك.

عناوين URL البسيطة تنقل معلومات المحتوى

يساعد إنشاء الفئات الوصفية وأسماء الملفات للمستندات على موقعك الإلكتروني في الحفاظ على تنظيم موقعك بشكل أفضل، ويساعدك أيضًا على إنشاء عناوين URL أكثر ملاءمة وسهولة للمستخدمين الذين يريدون الربط إلى محتوى موقعك الإلكتروني. وقد لا يطمئن الزائرون إلى عناوين URL الطويلة للغاية والغامضة التي لا تحتوي إلا على كلمات قليلة يمكن فهمها.

يمكن أن تكون عناوين URL الشبيهة بالعنوان المعروض في ما يلي مسببةً للالتباس وغير ملائمة:

https://www.brandonsbaseballcards.com/folder1/22447478/x2/14032015.html

إذا كان لعنوان URL معنى مفهوم، يمكن أن يكون أكثر فائدة وسهولة في الفهم ضمن السياقات المختلفة:

https://www.brandonsbaseballcards.com/article/ten-rarest-baseball-cards.html

عرض عناوين URL في نتائج البحث

وأخيرًا، تذكّر أنه يتم عادةً عرض عنوان URL المؤدي إلى المستند في إحدى نتائج "بحث Google" بجانب عنوان المستند.

علمًا أنّ محرّك البحث Google يزحف بشكل ملائم إلى جميع أنواع تركيبات عناوين URL حتى لو كانت معقّدة إلى حد ما، فهو يفضّل العمل على تبسيط عناوين URL قدر الإمكان.

استخدام الكلمات في عناوين URL

تعد عناوين URL التي تحتوي على كلمات ذات صلة بمحتوى موقعك وهيكله أكثر ملاءمة للزائرين الذين يتصفحون موقعك.

تجنّب ما يلي:

  • استخدام عناوين URL طويلة تتضمن معلَمات ومعرفات جلسات غير ضرورية
  • اختيار أسماء عامة للصفحات مثل page1.html
  • استخدام كلمات رئيسية بشكل مفرط مثل baseball-cards-baseball-cards-baseballcards.html

إنشاء تركيبة دليل بسيطة

استخدم تركيبة الدليل التي تنظم المحتوى بشكل جيد وتسهل على الزائرين معرفة موضعهم الحالي على موقعك. جرّب استخدام تركيبة الدليل للإشارة إلى نوع المحتوى المتوفر في عنوان URL هذا.

تجنَّب ما يلي:

  • استخدام دمج عميق للأدلة الفرعية مثل .../dir1/dir2/dir3/dir4/dir5/dir6/page.html
  • استخدام أسماء الأدلة التي لا علاقة لها بالمحتوى المتضمن فيها

توفير نسخة واحدة من عنوان URL للوصول إلى أحد المستندات

لمنع المستخدمين من إضافة روابط تؤدي إلى نُسخ مختلفة من عنوان URL (قد يؤدي ذلك إلى تقسيم سمعة هذا المحتوى بين عناوين URL المختلفة)، يجب التركيز على استخدام عنوان URL واحد والإشارة إليه في تنظيم صفحاتك وروابطها الداخلية. وإذا وجدت أنّ المستخدمين يدخلون إلى المحتوى نفسه من خلال عدة عناوين URL، يمكنك إعداد إعادة توجيه 301‏ من عناوين URL غير مفضّلة إلى عنوان URL السائد لحلّ هذه المشكلة. إذا لم تتمكن من إعادة التوجيه، يمكنك أيضًا استخدام عنصر الرابط rel="canonical".

تجنَّب ما يلي:

  • السماح لصفحات من النطاقات الفرعية أو الدليل الجذر بالوصول إلى المحتوى نفسه، على سبيل المثال، domain.com/page.html وsub.domain.com/page.html

تحسين المحتوى الذي تقدّمه

إنشاء موقع مفيد ومثير للاهتمام

سيؤدي غالبًا إنشاء محتوى جذّاب ومفيد إلى ترك أثر في موقعك يفوق أي عامل من العوامل الأخرى التي تم تناولها هنا. ويعرف المستخدمون المحتوى الجيد عندما يرونه وسيدفعهم ذلك على الأرجح إلى توجيه المستخدمين الآخرين إليه. ويمكن أن يتم ذلك من خلال مشاركات المدونات أو خدمات وسائل التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني أو المنتديات أو غيرها من الوسائل.

إن مشاركات البحث المجاني أو التوصيات هي التي تساعد على تكوين سمعة موقعك الإلكتروني لدى كلٍّ من المستخدمين وGoogle، ونادرًا ما يكون ذلك ممكنًا بدون محتوى جيد.

يمكن أن يؤدي إنشاء محتوى جديد مشوّق إلى إنشاء روابط من المواقع الإلكترونية الأخرى.

معرفة ما يريده القراء (وتقديمه لهم)

فكِّر في الكلمات التي قد يبحث عنها المستخدم للعثور على محتوى معروض على موقعك الإلكتروني. ويمكن أن يُدخل المستخدمون الملمّون بالموضوع كلمات رئيسية في طلبات البحث تختلف عن الكلمات الرئيسية التي يُدخلها مستخدم حديث العهد بذلك الموضوع. على سبيل المثال، قد يبحث مشجع قديم العهد لكرة القدم عن "فيفا"، وهو اختصار للاتحاد الدولي لكرة القدم، في حين أن مشجّعًا حديث العهد قد يستخدم طلب بحث أكثر عمومية مثل "تصفيات كرة القدم". ويمكن تحقيق نتائج إيجابية من خلال توقّع هذه الاختلافات في سلوك البحث ومراعاتها أثناء كتابة محتوى موقعك الإلكتروني (باستخدام مزيج متنوّع من العبارات المستخدَمة ككلمات رئيسية). يقدّم برنامج "إعلانات Google" مخطِّط كلمات رئيسية سهل الاستخدام لمساعدتك في التعرّف على أنواع الكلمات الرئيسية الجديدة وحجم البحث التقريبي لكل كلمة رئيسية. بالإضافة إلى ذلك، يعرض لك تقرير الأداء الذي توفّره خدمة Google Search Console أهم طلبات البحث التي تؤدي إلى ظهور موقعك الإلكتروني والطلبات التي وجّهت معظم المستخدمين إليه.

ننصحك بإنشاء خدمة جديدة ومفيدة لا يقدّمها أي موقع إلكتروني آخر. ويمكنك أيضًا كتابة مقالة بحثية أصلية أو تقديم قصة إخبارية مثيرة أو تعزيز قاعدة المستخدمين الفريدين لديك. وقد تفتقر المواقع الإلكترونية الأخرى إلى الموارد أو الخبرة لتنفيذ هذه الإجراءات.

كتابة نص سهل القراءة

يستمتع المستخدمون بالمحتوى المكتوب بشكل جيد والذي تسهل متابعته.

تجنّب ما يلي:

  • كتابة نص غير مرتّب يحتوي على أخطاء هجائية ونحوية كثيرة.
  • المحتوى غير الملائم أو المكتوب بشكل رديء
  • تضمين النص في الصور والفيديوهات بالنسبة للمحتوى النصي: قد يرغب المستخدمون في نسخ النص ولصقه، ولا يمكن لمحرّكات البحث قراءته.

تنظيم المواضيع بوضوح

من المفيد دائمًا تنظيم محتوى موقعك لتقديم فكرة جيدة للزائرين عن بداية موضوع محتوى معين ونهاية موضوع محتوى آخر. ويساعد تقسيم المحتوى إلى أجزاء أو تقسيمات منطقية المستخدمين في العثور على المحتوى الذي يريدونه بشكل أسرع.

تجنّب ما يلي:

  • نسخ كميات كبيرة من النصوص حول مواضيع مختلفة على صفحة بدون فواصل فقرات أو عناوين فرعية أو تنسيقات.

إنشاء محتوى حديث وفريد

فالمحتوى الجديد لن يقتصر دوره على الاحتفاظ بقاعدة الزائرين الحاليين فقط، ولكنه يجلب أيضًا زائرين جدد.

تجنّب ما يلي:

  • إعادة تجزئة (أو حتى نسخ) المحتوى الحالي الذي يقدم قيمة إضافية ضئيلة للمستخدمين.
  • الاحتفاظ بنسخ مكرّرة أو شبه مكرّرة من المحتوى على موقعك الإلكتروني.

مزيد من المعلومات حول المحتوى المكرّر

تحسين المحتوى للمستخدمين، وليس لمحرّكات البحث

إن تصميم موقعك على الويب بشكل يلبّي احتياجات الزائرين مع ضمان سهولة وصول محرّكات البحث إلى موقعك عادة ما يثمر نتائج إيجابية.

تجنّب ما يلي:

  • إدراج العديد من الكلمات الرئيسية غير الضرورية التي تستهدف محرّكات البحث ولكنها مزعجة أو لا معنى لها بالنسبة إلى المستخدمين.
  • وجود قوالب نصية من قبيل "الأخطاء الإملائية المتكرّرة المستخدمة للوصول إلى هذه الصفحة" والتي لا تضيف قيمة تُذكر بالنسبة إلى المستخدمين.
  • إخفاء النص عن المستخدمين بشكل مخادع مع عرضه لمحرّكات البحث

تحسين موقعك الإلكتروني لزيادة ثقة المستخدمين فيه

يشعر المستخدمون بالارتياح عند زيارة موقعك الإلكتروني إذا اعتقدوا أنه جدير بالثقة.

يثق المستخدمون في مواقع الويب ذات السمعة الحسنة. وبالتالي، عليك تحسين سمعة موقعك الإلكتروني من خلال تقديم محتوى موثوق به ينمّ عن خبرةٍ في مجال معيّن.
يجب تقديم معلومات حول ناشر موقعك الإلكتروني ومقدّم المحتوى وتحديد الأهداف المرجوّة من هذا المحتوى. وإذا كان لديك موقع إلكتروني مخصّص للتسوق أو المعاملات المالية الأخرى، تأكّد من توفير معلومات خدمة عملاء واضحة وكافية لمساعدة المستخدمين في حلّ أي مشاكل. إذا كان لديك مواقع إلكترونية إخبارية، يجب تقديم معلومات واضحة حول الجهة المسؤولة عن المحتوى.

ومن المهم أيضًا استخدام تكنولوجيا مناسبة. إذا لم تكن صفحة الدفع عند التسوّق توفر اتصالاً آمنًا، لا يمكن أن يثق المستخدمون في الموقع الإلكتروني.

تسليط الضوء على الخبرة في الموضوع وعلى موثوقية المحتوى

تؤدي الخبرة وموثوقية المحتوى اللذين يوفّرهما الموقع إلى زيادة جودته. احرص على أن يكون الأفراد الذين ينشئون أو يعدّلون المحتوى على موقعك الإلكتروني ذوي خبرة في الموضوع. على سبيل المثال، من خلال تقديم مصادر ذات خبرة في المجال يمكن مساعدة المستخدمين على فهم المعلومات التي توفّرها المقالات. ومن الممارسات الجيدة أيضًا إضافة رأي معروف تم الإجماع عليه في حال توفّره إلى صفحات المواضيع العلمية.

توفير مقدار مناسب من المحتوى عن موضوعك

يتطلب إنشاء محتوى عالي الجودة مقدارًا كبيرًا من عنصر واحد على الأقل مما يلي: الوقت والجهد والخبرة والموهبة/المهارة. احرص على أن يكون المحتوى دقيقًا وصحيحًا وشاملاً ومكتوبًا بوضوح. مثلاً إذا كنت تعرض وصفة طعام على صفحتك، يجب تقديم وصفة كاملة يَسهل اتّباعها، وليس مجرد مجموعة من المكونات أو وصف أساسي لصنف الطعام.

تجنّب ما يلي:

  • تقديم محتوى غير كافٍ لغرض الصفحة.

تجنّب عرض إعلانات مشتِّتة للانتباه

نتوقّع عرض إعلانات على الموقع الإلكتروني. يجب ألّا تسمح للإعلانات بتشتيت انتباه المستخدمين أو منعهم من الاستفادة من محتوى الموقع الإلكتروني. ومن الأمثلة على ذلك، تلك الإعلانات أو المحتوى المُكمِّل أو الصفحات البينية (التي يتم عرضها قبل أو بعد المحتوى الذي تتوقع الاطّلاع عليه) التي تجعل من الصعب استخدام الموقع الإلكتروني. مزيد من المعلومات حول هذا الموضوع

تجنَّب ما يلي:

  • وضع إعلانات مشتِّتة للانتباه على صفحاتك.

استخدام الروابط بحكمة

كتابة نص رابط جيد

نص الرابط هو النص المرئي داخل الرابط. ويقدم هذا النص للمستخدمين وGoogle فكرة عن الصفحة التي تضع رابطًا إليها. ويمكن أن تكون الروابط في صفحتك داخلية تشير إلى صفحات أخرى على موقعك أو خارجية تؤدي إلى محتوى خارجي على مواقع أخرى. وفي كلتا الحالتين، يؤدي تحسين نص الرابط المستخدَم إلى تسهيل تنقّل المستخدمين وتعرُّف Google على محتوى الصفحة التي تقدم روابط إليها.

مخطَّط يقترح نص رابط مفيد على موقعك

من خلال النص المناسب، يمكن للمستخدمين ومحرّكات البحث فهم ما تحتوي عليه الصفحات المرتبطة بسهولة.

اختيار نص وصفي

اكتب نص رابط يوفّر فكرة أساسية على الأقل حول الصفحة التي يؤدي إليها الرابط.

  • كتابة نص رابط عام، مثل "صفحة" أو "مقالة" أو "انقر هنا".
  • استخدام نص خارج الموضوع أو لا علاقة له بمحتوى الصفحة التي يؤدي إليها الرابط.
  • استخدام عنوان URL للصفحة كنص أساسي في معظم الحالات على الرغم من وجود استخدامات أخرى متاحة له، مثل الترويج لعنوان موقع ويب جديد أو الإشارة إليه.
كتابة نص موجز

ينبغي كتابة نص قصير لكن وصفي باستخدام كلمات قليلة أو عبارة موجزة.

  • كتابة نص رابط طويل، مثل جملة طويلة أو فقرة قصيرة من النص.

اجعل من السهل على المستخدمين التمييز بين النص العادي والنص الأساسي للروابط. إذ يصبح محتوى موقعك أقل فائدة إذا لم يصل المستخدمون إلى الروابط بسهولة أو في حال نقرهم عليها عن طريق الخطأ.

  • استخدام CSS أو نمط النص الذي يجعل الروابط تبدو وكأنها نص عادي.

قد تفكر عادة في وضع الروابط باعتبارها إشارة إلى مواقع الويب الخارجية، ولكن إعطاء المزيد من الاهتمام لنص الرابط المستخدم للروابط الداخلية يمكن أن يساعد المستخدمين وGoogle في تصفح موقعك بشكل أفضل.

  • استخدام نص رابط مليء بالكلمات الرئيسية بشكل زائد عن الحد أو طويل جدًا من أجل محرّكات البحث فقط.
  • إنشاء روابط لا لزوم لها ولا تساعد في تنقل المستخدم على الموقع.

الاحتراس بشأن الموقع الذي تضع رابطًا إليه

يمكنك منح جانب من سمعة موقعك لموقع آخر عند ربط موقعك به. وفي بعض الأحيان، يمكن للمستخدمين الاستفادة من هذا عن طريق إضافة روابط إلى موقعهم الخاص في أقسام التعليق أو لوحات الرسائل لديك. أو ربما تذكر في بعض الأحيان أحد المواقع بطريقة سلبية ولا تريد منح أي جانب من سمعتك له. فعلى سبيل المثال، تخيل أنك تكتب مشاركة مدونة حول موضوع التعليقات غير المرغوب فيها وتريد الاستشهاد بموقع أرسل تعليقات غير مرغوب فيها إلى مدونتك. ولتحذير المستخدمين من الموقع الإلكتروني، تُضمّن الرابط الذي يؤدي إليه في محتوى موقعك الإلكتروني، ولكنك بكل تأكيد لا تريد أن تمنح الموقع الإلكتروني جزءًا من سمعتك من خلال الرابط الذي تقدمه. في هذه الحالة، من المناسب استخدام السمة nofollow.

تُعدّ روابط الأدوات مثالاً آخر على إمكانية الاستفادة من السمة nofollow. وإذا كنت تستخدم أداة خارجية لتقديم تجربة أفضل على موقعك الإلكتروني وجذب المستخدمين إليه، تحقّق مما إذا كان يتضمّن موقعك الإلكتروني أي روابط لم تقصد إضافتها باستخدام الأداة. قد تضيف بعض الأدوات روابط إلى موقعك الإلكتروني لا تمثّل خيارك التحريري وقد تتضمّن نص رابط غير خاضع لإدارتك بصفتك مالك الموقع الإلكتروني. وفي حال تعذّرت إزالة هذه الروابط غير المرغوب فيها من الأداة، يمكنك إيقافها في أي وقت باستخدام السمة nofollow. وعند إنشاء أداة لوظيفة أو محتوى تقدّمه، تأكد من تضمين السمة nofollow في الروابط المتوفرة في مقتطف الرمز التلقائي.

وأخيرًا، إذا كنت مهتمًّا بتضمين السمة nofollow في جميع الروابط على صفحة ما، يمكنك إضافة العلامة <meta name="robots" content="nofollow"> داخل العلامة <head> الخاصة بالصفحة المعنيّة. يمكنك العثور على مزيد من التفاصيل حول العلامات الوصفية لبرامج الروبوت في مستنداتنا.

منع التعليقات غير المرغوب فيها باستخدام السمة nofollow

لإبلاغ متصفح Google بعدم تتبُّع سمعة صفحتك أو نقلها إلى الصفحات المرتبطة، اضبط قيمة السمة rel الخاصة بالرابط إلى nofollow أو ugc. وتتم عملية عدم المتابعة لرابط ما من خلال إضافة السمة rel="nofollow" أو سمة أكثر تحديدًا مثل ugc داخل علامة الارتساء للرابط، كما هو موضّح أدناه:

<a href="http://www.example.com" rel="nofollow">Anchor text here</a>

أو:

<a href="http://www.example.com" rel="ugc">Anchor text here</a>

متى يكون ذلك مفيدًا؟ في حال تفعيل التعليق العام على مدونة موقعك، يمكن للروابط المضمّنة في تلك التعليقات تمرير سمعة موقعك إلى صفحات غير متأكد منها. وتعد مناطق تعليقات المدونة على الصفحات أكثر عرضة للتعليقات غير المرغوب فيها. ومن خلال وضع السمة nofollow في هذه الروابط التي يضيفها المستخدمون، يمكنك ضمان عدم منح سمعة صفحتك التي جهدت في تحقيقها إلى موقع غير مرغوب فيه.

رسم توضيحي لتعليق لأحد المستخدمين يحتوي على روابط خارجية

إضافة السمة nofollow تلقائيًا إلى أعمدة التعليقات ولوحات الرسائل

هناك العديد من حُزم برامج التدوين التي تضيف السمة nofollow تلقائيًا إلى تعليقات المستخدمين، ولكن الحُزم التي لا تتوفّر فيها هذه الميزة غالبًا ما يكون من الممكن تعديلها يدويًا لتنفيذ هذا الإجراء. وتنطبق هذه النصيحة أيضًا على الأجزاء الأخرى في موقعك الإلكتروني والتي قد تتضمن محتوى من إنشاء المستخدمين، مثل سجلات الزوّار والمنتديات ولوحات الإعلانات وقوائم المُحيلين وما إلى ذلك. وإذا كنت ترغب في ضمان روابط تمت إضافتها من خلال جهات خارجية (على سبيل المثال، إذا كان أحد المعلِّقين موثوقًا به على موقعك الإلكتروني)، لن تكون هناك حاجة لاستخدام السمة nofollow في الروابط، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنّ الربط بالمواقع الإلكرونية التي تعتبرها Google غير مرغوب فيها قد يؤثر في سمعة موقعك الإلكتروني. تشمل مستندات مجموعة خدمات "بحث Google" مزيدًا من النصائح حول تجنُّب التعليقات غير المرغوب فيها، على سبيل المثال باستخدام اختبارات CAPTCHA وتفعيل الإشراف على التعليقات.

رسم توضيحي لنافذة اختبار CAPTCHA المنبثقة

تحسين الصور على موقعك الإلكتروني

استخدام صور HTML

استخدِم عناصر صور HTML لتضمين الصور في المحتوى الذي تعرضه.

استخدام عناصر HTML <img> أو <picture>

يساعد ترميز HTML الدلالية برامج الزحف في العثور على الصور ومعالجتها. وباستخدام العنصر <picture>، يمكنك أيضًا تحديد عدة خيارات لأحجام شاشة مختلفة للصور السريعة الاستجابة. يمكنك أيضًا استخدام السمة loading="lazy" في الصور لتسريع عملية تحميل الصفحة للمستخدمين.

تجنَّب ما يلي:

  • استخدام CSS لعرض الصور التي تريد من محرّك البحث فهرستها

استخدام السمة alt

يمكنك تقديم اسم ملف وصفي ووصف سمة alt للصور. تتيح لك السمة alt تحديد نص بديل للصورة في حال تعذّر عرضها لسبب ما.

رسم توضيحي يعرض فائدة النص البديل الجيد لصورة

لماذا تُستخدم هذه السمة؟ في حال كان المستخدم يتصفّح موقعك الإلكتروني باستخدام تكنولوجيا مساعِدة، مثل برامج قارئ الشاشة، يقدّم محتوى سمة alt معلومات حول الصورة.

يمكنك أيضًا إضافة هذه السمة إذا كنت تستخدم صورة بصفتها رابطًا، لأنه في هذه الحالة سيتم التعامل مع النص البديل لتلك الصورة بالطريقة نفسها التي يتم التعامل بها مع نص الرابط في الرابط نصي. ونقترح عدم استخدام عدد كبير جدًا من الصور للروابط ضمن التنقل على موقعك الإلكتروني عندما تكون الروابط النصية قادرة على تحقيق الغرض نفسه. وأخيرًا، يؤدي تحسين أسماء ملفات الصور والنص البديل إلى تسهيل مشاريع البحث عن الصور، مثل "صور بحث Google" للتعرّف على صورك بشكل أفضل.

استخدام أسماء ملفات ونصوص بديلة مختصرة لكن معبِّرة

مثل العديد من الأجزاء الأخرى من الصفحة المستهدفة للتحسين، من المفضّل استخدام أسماء الملفات والنصوص البديلة القصيرة، شرط أن تكون معبرة.

  • استخدام أسماء ملفات عامة، مثل image1.jpg وpic.gif و1.jpg عندما يكون ذلك ممكنًا، وإذا كان موقعك الإلكتروني يحتوي على الآلاف من الصور، قد يكون من الأفضل تسمية الصور بشكل تلقائي
  • كتابة أسماء ملفات طويلة للغاية
  • حشو الكلمات الرئيسية في النص البديل أو نسخ ولصق الجمل بأكملها.

إذا قررت استخدام صورة كرابط، فإن ملء النص البديل يساعد Google في معرفة مزيد من المعلومات عن الصفحة التي تضع رابطًا إليها. ويمكنك تخيل أنك تكتب نص رابط لرابط نصي.

  • كتابة نص بديل طويل جدًا يجعله غير مرغوب فيه.
  • استخدام روابط الصور فقط للتنقل في موقعك.

مساعدة محرّكات البحث في العثور على صورك

بإمكان ملف Sitemap للصور تزويد Googlebot بالمزيد من المعلومات حول الصور المتوفّرة على موقعك الإلكتروني. ويؤدي ذلك إلى زيادة احتمال العثور على صورك ضمن نتائج "صور بحث Google". وتكون بنية هذا الملف مماثلة لملف Sitemap بتنسيق XML لصفحات الويب.

استخدام تنسيقات عادية للصور

استخدِم أنواع الملفات المتوافقة بشكل عام: تتيح معظم المتصفّحات استخدام تنسيقات الصور JPEG وGIF وPNG وBMP وWebP. ويستحسن مطابقة امتداد اسم الملف مع نوع الملف.

جعل موقعك الإلكتروني متوافقًا مع الأجهزة الجوّالة

أصبح العالم اليوم يعتمد على الأجهزة الجوالة إلى حد بعيد. ويبحث معظم الأشخاص على Google باستخدام جهاز جوّال. وقد يصعب عرض إصدار سطح المكتب لموقع عند استخدامه على الجهاز الجوال. ونتيجة لذلك، يُعدّ توافق موقعك الإلكتروني مع الأجهزة الجوّالة من العوامل المهمة التي تعزز ظهوره على الإنترنت. وفي أواخر عام 2016، بدأت Google بإجراء تجارب للاعتماد بشكل أساسي على إصدار الأجهزة الجوّالة من محتوى الموقع الإلكتروني في الترتيب وتحليل البيانات المنظَّمة وإنشاء المقتطفات.

اختيار إستراتيجية للجوّال

هناك عدة طُرق لجعل موقعك الإلكتروني متوافقًا مع الأجهزة الجوّالة، وتتيح لك Google استخدام أساليب تنفيذ مختلفة:

بعد إنشاء موقع إلكتروني متوافق مع الأجهزة الجوّالة، يمكنك استخدام فحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة من Google‏ للتحقّق مما إذا كانت الصفحات على موقعك الإلكتروني تستوفي المعايير اللازمة لتصنيفها على أنّها "متوافقة مع الجوّال" على صفحات نتائج "بحث Google". يمكنك أيضًا الاطّلاع على تقرير قابلية الاستخدام على الأجهزة الجوّالة في خدمة Search Console‏ لحلّ مشاكل قابلية الاستخدام على الأجهزة الجوّالة التي تؤثر في موقعك الإلكتروني.

إذا كان موقعك الإلكتروني يعرض قدرًا كبيرًا من المحتوى الثابت (مثل مشاركات المدوّنة أو الصفحات المقصودة للمنتج) على عدة صفحات، نقترح عليك تطبيقه باستخدام صفحات AMP‏ (Accelerated Mobile Pages). إنه نمط خاص من لغة HTML يضمن استمرار الأداء السريع وسهولة الاستخدام على موقعك الإلكتروني، كما يمكن أيضًا تسريعه باستخدام وسائط عرض إعلان متنوعة، بما في ذلك "بحث Google".

إعداد المواقع الإلكترونية المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة لتتم فهرستها بدقة

بصرف النظر عن الإعدادات التي تختارها لإعداد موقعك الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة، يُرجى مراعاة النقاط الأساسية التالية:

  1. في حال استخدام العرض الديناميكي أو امتلاك موقع إلكتروني متوافق مع الأجهزة الجوّالة، يجب إرسال إشارة إلى Google عند تنسيق صفحة لتناسب الأجهزة الجوّالة (أو إذا كانت هناك صفحة مناظرة تمّ تنسيقها لتناسب الأجهزة الجوّالة). ويساعد هذا الأمر محرّك البحث Google في عرض المحتوى الذي تقدّمه للمستخدمين الذين يجرون عمليات بحث على الأجهزة الجوّالة بدقة في نتائج البحث.
  2. في حال استخدام تصميم الويب السريع الاستجابة، يمكنك استخدام العلامة meta name="viewport" لإعلام المتصفّح بكيفية ضبط المحتوى. إذا كنت تستخدم نظام العرض الديناميكي، استخدِم عنوان Vary HTTP للإشارة إلى التغييرات بناءً على وكيل المستخدم. وفي حال استخدام عناوين URL منفصلة، وضِّح العلاقة بين عنوانَي URL من خلال إضافة العلامة <link> والعنصرَين rel="canonical" وrel="alternate" إلى الصفحة.
  3. إتاحة الزحف إلى الموارد في أي وقت. يمكن أن يؤدي حظر موارد الصفحة إلى إعطاء Google صورة غير مكتملة لموقعك على الويب. ويحدث هذا غالبًا عندما يحظر ملف robots.txt الدخول إلى بعض موارد صفحتك أو كلها. وإذا لم يتمكن Googlebot من الدخول إلى موارد الصفحة، مثل CSS أو JavaScript أو الصور، قد يتعذّر علينا اكتشاف أنها مصممة لتكون متوافقة مع متصفّح الجوّال. وبعبارة أخرى، قد يتعذّر علينا اكتشاف أنّ الصفحة متوافقة مع الأجهزة الجوّالة، وبالتالي لا يتم عرضها بشكل صحيح للمستخدمين على الأجهزة الجوّالة.
  4. تجنَّب الأخطاء الشائعة التي تسبّب الإزعاج للزائرين على الأجهزة الجوّالة، مثل عرض فيديوهات غير قابلة للتشغيل.
  5. قد ينخفض ترتيب الصفحات المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة التي تقدّم تجربة بحث سيّئة أو قد يتم عرضها مصحوبةً بتحذير في نتائج البحث على الأجهزة الجوّالة. ويتضمّن ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الإعلانات البينية بملء الصفحة على الأجهزة الجوّالة والتي تتسبب بالإزعاج للمستخدم.
  6. توفير وظائف كاملة على جميع الأجهزة. يريد مستخدمو الأجهزة الجوّالة الحصول على الوظائف نفسها، مثل التعليق وإتمام الدفع، والمحتوى نفسه على الأجهزة الجوّالة وعلى جميع الأجهزة الأخرى التي يتوافق موقعك الإلكتروني معها. بالإضافة إلى المحتوى النصي، تأكد من أن جميع الصور والفيديوهات المهمة مضمّنة ويمكن الوصول إليها على الأجهزة الجوّالة. بالنسبة إلى محرّكات البحث، قدِّم جميع البيانات المنظَّمة والبيانات الوصفية الأخرى، مثل العناوين والأوصاف وعناصر الروابط والعلامات الوصفية الأخرى، في جميع نسخ الصفحات.
  7. احرص أيضًا على تضمين البيانات المنظَّمة والصور والفيديوهات والبيانات الوصفية المتوفرة على موقعك الإلكتروني المتوافق مع أجهزة كمبيوتر سطح المكتب في الموقع الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة.

أفضل الممارسات

  • اختبِر صفحاتك المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة باستخدام فحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة لمعرفة مستوى أداء موقعك الإلكتروني على الأجهزة الجوّالة من منظور Google.
  • إذا كنت تستخدم عناوين URL مستقلة للصفحات المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة، احرص على اختبار عناوين URL المخصّصة للأجهزة الجوّالة ولأجهزة سطح المكتب على حد سواء حتى يتسنى لك تأكيد التعرّف على صفحة إعادة التوجيه وقابلية الزحف إليها.

لمزيد من المعلومات، راجِع دليل التوافق مع الأجهزة الجوّالة من Google.

الترويج لموقعك الإلكتروني

في حين أنّ معظم الروابط المؤدية إلى موقعك الإلكتروني تُضاف تدريجيًّا عندما يكتشف المستخدمون محتوى موقعك من خلال البحث أو بطرق أخرى ويضعون روابط إليه، تدرك Google رغبتك في إطلاع الآخرين على الجهد الكبير الذي بذلته في تصميم ذلك المحتوى. يساعد الترويج الفعّال للمحتوى الجديد الناس المهتمين بالموضوع نفسه في اكتشاف هذا المحتوى بشكل أسرع. وكما هو الحال مع معظم النقاط التي يتناولها هذا المستند، فإن المبالغة في تنفيذ هذه التوصيات يمكن أن يضر فعلاً بسمعة موقعك.

من الطرق الرائعة التي يمكنك اتباعها للترويج للمحتوى أو الخدمات الجديدة هي مشاركة مدونة على موقعك لإعلام قاعدة زائريه بأنك أضفت شيئًا جديدًا. ويمكن لمالكي المواقع الإلكترونية الآخرين الذين يتابعون موقعك الإلكتروني أو خلاصة RSS المشاركة في الترويج أيضًا.

إضافة إلى ما سبق، قد يؤدي بذل الجهد في الترويج لشركتك أو موقعك الإلكتروني خارج الإنترنت إلى تحقيق نتائج إيجابية. على سبيل المثال، إذا كان لديك موقع إلكتروني لنشاط تجاري، احرص على إدراج عنوان URL الخاص بالموقع في بطاقات العمل وترويسة الخطابات والملصقات وما إلى ذلك. ويمكنك إرسال نشرات إخبارية متكرّرة إلى العملاء عبر البريد لإعلامهم بالمحتوى الجديد الذي تم نشره على موقع الشركة الإلكتروني.

إذا كنت تدير نشاطًا تجاريًا محليًا، يمكنك إضافة معلوماته إلى نشاطي التجاري على Google لمساعدتك في الوصول إلى العملاء على "خرائط Google" و"بحث Google".

نموذج نتيجة على &quot;بحث Google&quot; يعرض النتائج المنسّقة للمتاجر

الاطّلاع على معلومات حول المواقع الإلكترونية الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي

لقد ساهمت المواقع التي تم إنشاؤها بشكل يتيح تفاعل المستخدمين ومشاركتهم في تسهيل مطابقة المجموعات المهتمة من الأشخاص مع المحتوى ذي الصلة.

تجنّب ما يلي:

  • محاولة الترويج لكل محتوى جديد تنشئه ولو كان بسيطًا، بل يجب تركيز اهتمامك على المحتوى الأكثر أهمية.
  • إشراك موقعك الإلكتروني في حيل يتم عبرها الترويج للمحتوى الخاص بك بشكل مصطنع لكي يحصل على أعلى ترتيب في هذه الخدمات.

هناك احتمال بوجود عدد من المواقع التي تغطي جوانب من مواضيع مماثلة للمواضيع التي تقدمها. وعادة ما يكون فتح مجال التواصل مع هذه المواقع أمرًا مفيدًا. فالمواضيع المثارة في موقعك أو منتداك يمكن أن توحي بالمزيد من الأفكار الملائمة للمحتوى أو لإنشاء مورد جيد للمنتدى.

تجنّب ما يلي:

  • إرسال طلبات روابط بشكل غير مرغوب فيه إلى جميع المواقع ذات الصلة بالموضوع الذي تعالجه.
  • شراء روابط من موقع إلكتروني آخر بهدف الاستفادة نظام ترتيب الصفحات

تحليل أداء موقعك الإلكتروني في البحث وسلوك المستخدم

تحليل أداء موقعك الإلكتروني في البحث

توفر محرّكات البحث الرئيسية، بما في ذلك Google، أدوات لمالكي المواقع الإلكترونية لتحليل أداء مواقعهم الإلكترونية في محرّك البحث. وبالنسبة إلى Google، هذه الأداة هي Search Console.

توفر خدمة Search Console فئتين مهمتين من المعلومات تتلخصان في السؤالين: هل بإمكان Google العثور على المحتوى الذي أقدمه؟ وكيف يبدو أداء موقعي في نتائج بحث Google؟

لن يساعد استخدام Search Console موقعك الإلكتروني في الحصول على معاملة تفضيلية، إلا أنّه يمكن أن يساعدك في تحديد المشاكل التي قد يؤدي حلّها إلى تحسين أداء موقعك في نتائج البحث.

باستخدام هذه الخدمة، يمكن لمالكي المواقع الإلكترونية:

  • التعرف على أجزاء الموقع التي واجه Googlebot مشاكل في الزحف إليها
  • اختبار ملفات sitemap وإرسالها
  • تحليل ملفات robots.txt أو إنشاؤها
  • إزالة عناوين URL التي تم الزحف إليها من جانب Googlebot
  • تحديد نطاقك المفضل
  • تحديد المشاكل المتعلّقة بالعلامات الوصفية title و description
  • فهم أهم عمليات البحث المستخدمة للوصول إلى الموقع الإلكتروني
  • التعرف على كيفية رؤية Googlebot للصفحات
  • تلقّي إشعارات بمخالفة إرشادات الجودة وطلب إعادة النظر في الموقع الإلكتروني

تقدّم أدوات مشرفي المواقع على Bing من شركة Microsoft أيضًا أدوات لمالكي المواقع الإلكترونية.

تحليل سلوك المستخدم على موقعك الإلكتروني

إذا كنت قد حسّنت الزحف إلى موقعك وفهرسته باستخدام Google Search Console أو خدمات أخرى، قد تهمّك معرفة عدد الزيارات الواردة إلى موقعك. تعد برامج تحليل الويب، مثل Google Analytics، مصدرًا قيمًا للحصول على معلومات مفيدة في هذا الجانب. ويمكنك استخدامها في ما يلي:

  • التعرف على كيفية وصول المستخدمين إلى موقعك وسلوكهم عليه
  • اكتشاف المحتوى الأكثر رواجًا على موقعك الإلكتروني
  • قياس تأثير التحسينات التي تجريها على موقعك الإلكتروني، على سبيل المثال، معرفة ما إذا أدى تغيير العلامات الوصفية title وdescription إلى تحسين عدد الزيارات الواردة من محرّكات البحث

بالنسبة إلى المستخدمين المتقدمين، إن المعلومات التي تقدمها حزمة تحليل البيانات إلى جانب البيانات من ملفات سجل الخادم، يمكن أن توفر معلومات أكثر شمولاً حول كيفية تفاعل الزوار مع مستنداتك (مثل الكلمات الرئيسية الإضافية التي قد يستخدمها المستخدمون للعثور على موقعك الإلكتروني).

موارد إضافية

مدونة مجموعة خدمات "بحث Google"
يمكنك الاطّلاع على آخر المعلومات من مدونة مجموعة خدمات "بحث Google". ويمكنك العثور على معلومات حول التحديثات التي أُجريت على "بحث Google" وميزات Search Console الجديدة وغير ذلك الكثير.

منتدى مساعدة مجموعة خدمات "بحث Google"
يمكنك طرح أسئلة عن مشاكل موقعك الإلكتروني والعثور على نصائح لإنشاء مواقع إلكترونية عالية الجودة من منتدى المنتجات لمالكي المواقع الإلكترونية. ويضم المنتدى الكثير من المساهمين الخبراء، بمن فيهم خبراء المنتجات وموظفين من Google في بعض الأحيان.

مجموعة خدمات "بحث Google" على Twitter
تابِعنا للاطّلاع على الأخبار والمراجع التي تساعدك في إنشاء موقع إلكتروني رائع.

قناة مجموعة خدمات "بحث Google" على YouTube
يمكنك مشاهدة المئات من الفيديوهات المفيدة التي تم إنشاؤها لمنتدى مالكي المواقع الإلكترونية والحصول على إجابات عن أسئلتك من موظفي Google.

آلية عمل "بحث Google"
اطّلِع على ما يدور خلف الكواليس عندما تبحث عن محتوى في "بحث Google".