أفضل ممارسات ملفات الوسائط المتعددة التفاعلية

يمكن لمحرك البحث Google فهرسة معظم أنواع الصفحات والملفات. إليك بعض التفاصيل عن بعض الأنواع المحدّدة من الوسائط المتعددة التفاعلية:

أفضل الممارسات العامة

إنْ كنت تخطط لاستخدام وسائط متعددة تفاعلية على موقعك، إليك بعض التوصيات التي يمكن أن تساعد في منع حدوث المشاكل.

  • حاول استخدام الوسائط المتعددة التفاعلية عند الضرورة فقط. نوصي باستخدام صيغة HTML للمحتوى والتنقل.
  • قدِّم نسخًا نصية من الصفحات. إذا كنت تعرض شاشة بداية لا تستخدم ترميز HTML في الصفحة الرئيسية، احرص على تضمين رابط HTML عادي على الصفحة الأمامية لنقل المستخدمين إلى صفحة نصية يستطيع المستخدم (أو Googlebot) التنقّل من خلالها في جميع صفحات موقعك الإلكتروني بدون الحاجة إلى وسائط متعددة تفاعلية.

بوجه عام، يعتمد أسلوب عمل محركات البحث على النص. وهذا يعني أنه يجب أن يكون محتوى موقعك على صيغة نصوص ليتم الزحف إليه وفهرسته. (أصبح بإمكان محرك بحث Google الآن فهرسة محتوى نصي مضمَّن في ملفات فلاش، ولكن قد يتعذَّر على محركات البحث الأخرى إجراء ذلك).

هذا لا يعني أنه يتعذَّر عليك تضمين محتوى وسائط متعددة تفاعلية، مثل ملفات الفلاش أو ملفات Silverlight أو مقاطع فيديو، في موقعك؛ بل يعني هذا أن أي محتوى يتم تضمينه في هذه الملفات يجب أن يكون متوفّرًا أيضًا بصيغة نصية أو ربما لا يكون متاحًا لكل محركات البحث. تركز الأمثلة الموضحة أدناه على الأنواع الأكثر شيوعًا للمحتوى غير النصي، علمًا بأنه مع أي نوع آخر، يجب توفير نسخ نصية لكل الملفات غير النصية. (تجدر الإشارة أيضًا إلى أن ملفات الفلاش لم تعد متوافقة مع معظم متصفحات الجوّال).

فهذا الأمر لن يزيد فقط من قدرة Googlebot على الزحف إلى محتوى موقعك وفهرسته، بل إنه سيزيد أيضًا من إمكانية الوصول إلى هذا المحتوى. فكثير من الأشخاص كالذين يعانون من عجز في البصر مثلاً أو الذين يستخدمون برامج قراءة الشاشة أو من لديهم اتصالات ذات معدل منخفض لنقل البيانات، لا يستطيعون رؤية الصور على صفحات الويب، وبالتالي سيُزيد توفّر نسخ نصية من المحتوى عدد جمهورك.

فيديو

يُرجى الاطلاع على أفضل ممارسات الفيديو.

إطارات iframe

يتم استخدام IFrame أحيانًا لعرض المحتوى على صفحات الويب. قد لا تتم فهرسة المحتوى المعروض من خلال إطارات iFrame، كما أنه قد لا يكون متاحًا للظهور ضمن نتائج بحث Google. ويُوصى بتجنب استخدام إطارات iFrame لعرض المحتوى. وإنْ أدرجت إطارات iFrame في موقعك، فاحرص على توفير روابط نصية إضافية إلى المحتوى الذي تعرضه هذه الإطارات، بحيث يتمكن Googlebot من الزحف إلى هذا المحتوى وفهرسته.

الفلاش

لم تعد ملفات الفلاش متوافقة مع معظم متصفحات الويب على الأجهزة الجوّالة وتخطط شركة Adobe لإيقاف استخدامه في عام 2020. نوصي باستخدام صيغة مختلفة، مثل HTML5.

يستطيع Googlebot تقريبًا فهرسة أي نص يمكن أن يراه أحد المستخدمين أثناء تفاعله مع ملف Flash SWF على موقعك الإلكتروني ويستطيع استخدام هذا النص لإنشاء مقتطف أو مطابقة عبارات طلبات البحث في عمليات البحث على Google. ويستطيع Googlebot أيضًا اكتشاف عناوين URL في ملفات SWF (على سبيل المثال، الروابط المؤدية إلى الصفحات الأخرى على موقعك الإلكتروني) وتتبّع هذه الروابط.

ويتم الزحف إلى ذلك المحتوى وفهرسته بنفس الطريقة المتّبعة في الزحف إلى أي محتوى آخر وفهرسته على موقعك—كما أنك لست بحاجة إلى اتخاذ أي إجراء خاص. ومع ذلك، نحن لا نضمن الزحف إلى كل المحتوى وفهرسته، سواء كان محتوى Flash أو غيره.

عندما يحمّل ملف SWF محتوى من ملف آخر — سواء كان ذلك ملف نصي أو ملف HTML أو ملف XML أو ملف SWF آخر وما إلى ذلك—يتمكن Google من فهرسة هذا المحتوى الخارجي أيضًا، وإقرانه بكل من ملف SWF الرئيسي وأية مستندات أخرى تتضمنه.

نحن نعمل بصفة مستمرة على تحسين فهرسة ملفات Flash، ولكن ما زالت هناك بعض القيود. فعلى سبيل المثال، لا نستطيع حاليًا فهرسة المحتوى اللغوي ثنائي الاتجاه (كالعبرية والعربية مثلاً) في ملفات فلاش.

لاحظ أنه على الرغم من استطاعة محرك بحث Google فهرسة محتوى ملفات Flash، إلا أنه قد يتعذر على محركات البحث الأخرى إجراء ذلك. لذا، نوصي باستخدام تقنيات الوسائط المتعددة التفاعلية، مثل Flash، للتزيين في المقام الأول، واستخدام ترميز HTML للمحتوى والتنقل. وهذا النهج يجعل موقعك الإلكتروني أكثر توافقًا مع برامج الزحف كما يزيد من سهولة وصول المزيد من الجمهور إليه، والذي يشمل مثلاً القراء ذوي العجز البصري الذين يحتاجون إلى استخدام برامج لقراءة الشاشة والمستخدمين الذين يستخدمون إصدارات قديمة من المتصفحات أو متصفحات غير قياسية أو المستخدمين الذين لديهم اتصالات ذات معدّل مقيَّد أو منخفض لنقل البيانات، كالهواتف الجوّالة. هل تريد ميزة أخرى؟ سيتيح استخدام ترميز HTML من أجل التنقّل للمستخدمين وضع إشارات على المحتوى وإرسال روابط مباشرة في رسائل البريد الإلكتروني.

نقترح عليك أيضًا استخدام sIFR (تقنية Inman القابلة للتوسع لاستبدال محتوى Flash). وتتيح تقنية sIFR (مشروع مفتوح المصدر) لمالكي المواقع الإلكترونية استبدال العناصر النصية بنسخ مماثلة لها بصيغة Flash. وباستخدام هذا الأسلوب، يعرض عنصر Flash مضمَّن المحتوى وروابط التنقل فيه، ولأنّ المحتوى مضمّن في مصدر HTML، يستطيع الأشخاص الذين لا يستخدمون Flash (وكذلك محركات البحث) قراءة هذا المحتوى.